الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

لبنى القاسمي: استمرار تقديم الدعم والمساعدات

وصفت الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي أمس مبادرة الإمارات للاستجابة للأزمة الإنسانية في سوريا بأنها جزء من نهج تقليدي صادر من القيادة الرشيدة، لتخفيف الآلام والمآسي التي يتعرض لها الآخرون في شتى بقاع العالم، وبما يعبر بصدق عن قيم الدولة وتجاوبها تجاه القضايا الإنسانية. وأكدت أنه جاءت توجيهات القيادة الرشيدة بالموافقة على تخصيص تعهد دولة الإمارات الأخير بالكامل، والبالغ 220 مليون درهم، والذي أعلنه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في مؤتمر المانحين الثاني لدعم الشعب السوري، والذي عقد في الكويت في يناير 2014. وأشارت إلى أن مبالغ التعهد ستتضمن تقديم دولة الإمارات 50 مليون دولار للاستجابة لخطة الأمم المتحدة للنازحين السوريين داخلياً والمتضررين وبالتنسيق مع وكالات وبرامج الإغاثة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة. ويتم تخصيص مبلغ 26 مليون دولار لصالح برنامج الغذاء العالمي «WFP» للاستجابة لاحتياجات الأمن الغذائي للنازحين داخلياً، وتقديم مبلغ 15 مليون دولار لصالح وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «UNRWA» للاستجابة لاحتياجات الأمن الغذائي للاجئين الفلسطينيين في سوريا. وكذلك يتم تقديم سبعة ملايين دولار لصالح منظمة الأمم المتحدة للأطفال «UNICEF» لتوفير الغذاء للنساء الحوامل والأطفال، ومبلغ مليون دولار لمنظمة الصحة العالمية «WHO» للاستجابة للاحتياجات الصحية للاجئين، وتخصيص مبلغ مليون دولار لصالح مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «OCHA». كما يخصص مبلغ عشرة ملايين دولار للاستجابة لخطة الأمم المتحدة الإقليمية للاجئين السوريين في المملكة الأردنية الهاشمية، وستقدم مبلغ خمسة ملايين دولار لصالح المفوضية السامية لشؤون اللاجئين «UNHCR» لتمويل مشاريع صحية، وإمدادات ومشاريع الصرف الصحي، وتقديم خمسة ملايين دولار لصالح برنامج الغذاء العالمي «WFP» للاستجابة لاحتياجات الأمن الغذائي للاجئين السوريين. وأوضحت الشيخة لبنى القاسمي أن وزارة التنمية والتعاون الدولي وبالتعاون مع صندوق أبوظبي للتنمية ستوقع اتفاقات مع وكالات الأمم المتحدة كل على حدة، تحدد آليات صرف المبالغ المخصصة لكل مشروع ونوعية تلك المشاريع والمناطق المستهدفة، مع إجراء وزارة التنمية والتعاون الدولي عمليات الرقابة والتقييم لضمان الشفافية والمساءلة للمشاريع المحددة. وأكدت أن دولة الإمارات بمواقف قيادتها الإنسانية مستمرة في عطائها، تطرح وتؤازر المبادرات الدولية، وتقدم جميع أوجه الدعم والإغاثة للأشقاء السوريين.
#بلا_حدود