الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

«الندبة» و«الطنبورة» يستهلان أيام الشارقة التراثية

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة وضمن احتفالات إمارة الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية 2014 مناشط الدورة الـ 12 لأيام الشارقة التراثية وذلك في ساحة التراث في قلب الشارقة. وتنظم مناشط الدورة الحالية لأيام الشارقة التراثية تحت شعار «التراث الإسلامي خيمة واحدة» وتستمر حتى 25 أبريل الجاري. وكان صاحب السمو حاكم الشارقة قد استقبل فور وصوله بالأهازيج الموسيقية التراثية ورقصة العيالة الأصيلة وحرص سموه على مصافحة مستقبليه من الشيوخ وكبار الشخصيات ق بل استئناف فقرات الحفل. وتابع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي والحضور الكرام عدداً من عروض الفنون الشعبية والتقاليد التراثية واستعراض قوافل الجمال والخيول والاستعراضات التراثية الفنية واستعراضات العادات والتقاليد. واستهلت تلك العروض بدخول الفرق المحلية الإماراتية وتقديمها للعديد من الفقرات الفلكلورية الفنية المحلية الأصيلة والفنون الوافدة، مثل فنون البيئة الجبلية «الندبة» وفن النوبان «الطنبورة» والليوا والهبان والفنون البحرية وفن الأنديما. وشهد حفل الافتتاح عروضاً لعدد من الفرق التراثية الفنية الوطنية المستضافة من دول وبلدان إسلامية مثل المغرب وقيرغيزستان وإندونيسيا وتركيا. واختتمت فقرات الحفل بلوحة فلكلورية فنية بعنوان «الإسلام لغة واحدة» شاركت فيها مجموعة من الفرق التراثية الفنية وجاءت تلك اللوحة التي نالت إعجاب الحضور متواكبة ومتوافقة مع شعار الدورة الحالية للأيام «التراث الإسلامي خيمة واحدة». وتخلل فقرات الحفل المتنوعة فيلم تسجيلي حول الحياة الاجتماعية والعلمية والثقافية والتنموية لإمارة الشارقة سلط الضوء على أهم المنجزات التي مكنت الإمارة من استحقاق لقب عاصمة الثقافة الإسلامية 2014. وتجول صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي وسمو ولي عهد الشارقة والحضور في أروقة المهرجان، استهلت بزيارة سوق العرصة ومن ثم جناح دائرة الثقافة والإعلام ممثلة في إدارة التراث وزيارة قرية التراث الإماراتية مطلعين على نماذج من الخيام الإماراتية والتراث العمراني الإماراتي وبعض الصناعات والحرف التقليدية والأزياء والعادات والتقاليد وفنون الأداء الحركي، عقب ذلك عرجوا على المعارض والحرف والأسواق والعروض الفنية للبيئات الزراعية والجبلية والبدوية.
#بلا_حدود