الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

10 مقترحات لوزير التربية والتعليم وأولياء الأمور ينادون: أشركونا في اتخاذ القرار

 رفع إماراتيون عبر استطلاع «الرؤية» بمقترحات عشرة لوزير التربية والتعليم، يعتقدون بأن تطبيقها يساعد على تطوير أساليب ومنظومة التدريس، وبالتالي رفع كفاءة الطلبة التعليمية والمعرفية. وطالب أولياء أمور في إجاباتهم عن سؤال: ماذا ستفعل لو كنت وزيراً للتربية والتعليم؟ بإشراكهم في اتخاذ القرارات الخاصة بتعليم أبنائهم للوصول إلى أفضل عملية تعليمية يكون فيها الوالدان جزءاً من الخطة المراد تطبيقها، بينما تمنى الطلبة من الوزارة تدريس لغة الإشارة للصم، وتبسيط الاختبارات الامتحانية، وافتتاح الصالات الرياضية في المدارس. وتصدر قائمة المقترحات العشرة الخاصة بالمستطلعين مقترح توفير أفضل معايير التدريس بنسبة 20.3 في المئة، تطوير التعليم التكنولوجي (14.8 في المئة)، تطوير مناهج التعليم (12.5 في المئة)، تخفيض أوقات دوام الطلبة (11 في المئة)، الرقابة على الأداء (9.3 في المئة). وسجل مقترحا زيادة الأنشطة والرحلات، وتأهيل الكوادر التعليمية نسبة 7.8 في المئة لكل منهما على حدة، إنشاء المزيد من المدارس (سبعة في المئة)، توطين الكادر التعليمي (5.5 في المئة)، أما المقترح العاشر فهو إشراك أولياء الأمور في القرارات (أربعة في المئة). وحل مقترح تخفيض دوام الطلبة عامة وتأخير الدوام الصباحي خاصة أولاً عند مستطلعي العين، أما أهل الفجيرة فركزوا على زيادة الرحلات المدرسية العلمية للطلبة، وطالب نظراؤهم في عجمان بتوفير أفضل معايير التدريس في المدارس. وتحدد وزارة التربية والتعليم عشرة أهداف استراتيجية تعمل على تحقيقها يأتي في مقدمتها التحصيل العلمي للطالب، عبر تطوير المناهج وتحقيقها جودة عالية لتهيئة الطلبة لمجتمع المعرفة، وتحسين مستوى أداء الهيئات التعليمية، وتنمية قدرات متخصصة في مجال التعليم لضمان تلقي جميع الطلبة تعليماً عالي الجودة. ويركز الهدف الثاني للوزارة على البيئة المدرسية للطالب للحد من التسرب وتهيئة بيئة تعليمية تربوية محفزة تتلاءم واحتياجات المتعلمين، أما الهدف الثالث فيعمل على تحقيق تكافؤ الفرص التعليمية بين الطلبة عبر توحيد المعايير، وتوفير فرص التعليم لذوي الاحتياجات الخاصة، وضمان جودة الأداء التعليمي والتربوي في المدارس الحكومية والخاصة. وتسعى الوزارة عبر أهدافها الاستراتيجية إلى تعزيز الهوية الوطنية، وتنمية روح المواطنة عند الطلبة، إلى جانب تفعيل الشراكة المجتمعية في العملية التربوية والتعليمية، مع التأكيد على دور الكفاءة والفعالية الإدارية بضمان تقديم جميع الخدمات الإدارية بجودة عالية وكفاءة وشفافية.
#بلا_حدود