الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

ترقية 313 موظفاً في الشؤون الإسلامية

أصدرت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف قراراً بترقية نحو 313 من موظفيها على مختلف الدرجات الوظيفية، وذلك حسب نظام إدارة الأداء المعمول به في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية. وينص أول أهداف النظام على وضع منهجية علمية ومنطقية لربط المكافآت والحوافز والعلاوات بمستوى الأداء وتقدير الإنجازات والنتائج المتميزة، وتعزيز وتطوير ثقافة الأداء وربط ذلك بالتوجه الاستراتيجي للحكومة الاتحادية بحسب ما صدر عنها واعتمد بالقرار رقم 12 سنة 2012 لمجلس الوزراء الموقر. وأكد رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الدكتور حمدان مسلم المزروعي أن الترقيات جاءت تحفيزاً وتقديراً للموظفين على جهودهم وتفانيهم في العمل، وللذين تميزوا في العطاء تشجيعاً لهم على مواصلة التطوير والإبداع ورفع كفاءة الخدمات التي تقدمها الهيئة للمجتمع، والتي تعكس جودة الأداء لدى مختلف إدارات الهيئة. وأوضح أن جميع الموظفين والموظفات في الهيئة هم موضع تقدير من القيادة الرشيدة التي توجه دائماً بتوفير البيئة المريحة الدافعة للموظفين الحكوميين على الابتكار والإبداع في مجال عملهم، وتهيئة المناخ الذي يساهم في التطوير والارتقاء. وثمن المزروعي الدعم الكبير الذي تحظى به الهيئة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. ونظمت الهيئة لموظفيها عدداً من الدورات لصقل مهاراتهم، وهذا أهم ما عكس منجزات الهيئة وإحرازها للعديد من شهادات التميز في الفترة الأخيرة. وتأتي هذه الترقيات تتويجاً لسعي الهيئة المستمر لبث روح الرضا الوظيفي لدى موظفيها، وتهيئة بيئة محفزة للتميز في العمل والولاء للوطن وللقيادة الرشيدة. والتزمت الهيئة في الترقيات بالتصنيفات والآليات التي شملت درجات تقييم الأداء الثلاث «من يفوق التوقعات بشكل ملحوظ» وعددهم 20 موظفاً، فيما جاء تقييم 254 موظفاً ضمن تصنيف «يفوق التوقعات»، بينما حصل 39 موظفاً على تصنيف «يلبي التوقعات» وتمت ترقيتهم.
#بلا_حدود