السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

1847 طالباً معاقاً في مدارس دبي الحكومية

بلغ عدد الطلبة من ذوي الإعاقة في مدارس دبي الحكومية نحو 1847 طالباً وطالبة، يصل إجمالي المواطنين منهم إلى 845 طالباً و777 طالبة، في حين يبلغ عدد الوافدين 140 طالباً و85 طالبة. وأكد مدير منطقة دبي التعليمية الدكتور أحمد المنصوري أن المنطقة حريصة بكل ما لديها من طاقات وإمكانات على الاهتمام ببرامج التربية الخاصة المقدمة للطلاب والطالبات من ذوي الإعاقة في مدارس المنطقة التعليمية، والارتقاء بها إلى مراتب الاستفادة الفعلية والممارسة التطبيقية الهادفة. وأثنى المنصوري على جهود المعلمين والمعلمات المضاعفة في رعاية طلبة التربية الخاصة، وتوفير الخدمات والمبادرات التخصصية لهم، بما يجعل يومهم الدراسي أفضل وأيسر وأوفر حظاً للتميز والنجاح. ودشن المنصوري أمس مناشط أسبوع التربية الخاصة في مركز الدعم للطلبة المعاقين في مدرسة طليطلة والتي تستمر لمدة أسبوع، تحت شعار «رعاية ورقي»، وسط تصميم من المعلمين على بذل الجهود المضاعفة في رعاية طلبة التربية الخاصة، وتقديم الخدمات النوعية التي يحتاجونها والتميز في توفير الخدمات والمبادرات التخصصية لهم، لجعل يومهم الدراسي أفضل وأيسر. من جانبها، أوضحت رئيسة وحدة التربية الخاصة في منطقة دبي التعليمية منى سليمان أن عملية الدمج تزداد باستمرار عبر استقبال حالات من مركز دبي للمعاقين ومن هيئة تنمية المجتمع. وصنفت سليمان الإعاقات حسب الحالات، إذ يصل عدد حالات الإعاقات السمعية 22 حالة، وضعف البصر 21 حالة، وإعاقة كف البصر ثلاث حالات، ومتلازمة داون 31 حالة، وصعوبات التعلم 316 حالة، وعدد الطلبة الذين لديهم تأخر دراسي 456 حالة، وإعاقات حركية 38 حالة، والطلبة المصابين بالتوحد 11 حالة، ومشاكل النطق واللغة 203 حالات، وعدد الطلبة ذوي الحالات الأخرى 56 حالة، وعدد الطلبة الذين لديهم مشاكل صحية فقط 690 حالة. وأشارت منى سليمان إلى أن الهدف من الدمج هو تعريف الناس بحاجات ذوي الإعاقات وتسليط الضوء على مهاراتهم لتأمين وتوفير التعليم لهم كشريحة فاعلة في المجتمع.
#بلا_حدود