الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

2173 زيارة تفتيشية على «السيبيوترامين» المخسس

 نفذت إدارة الصحة والسلامة العامة في بلدية دبي 2173 زيارة تفتيشية على المكملات الصحية الخاصة بفقدان الوزن، والتي يدخل في مكونها مادة «السيبيوترامين». وشملت الإجراءات التفتيشية 244 زيارة في المناطق الحرة، وتسلم 25 بلاغاً تم إنجازها، كما بلغ عدد المؤسسات الخاضعة للرقابة حتى نهاية عام 2013 قرابة 4011. وعلى الرغم من جهود البلدية في متابعة آخر الأبحاث التي تجرى على هذه المنتجات لإثبات ضررها على صحة متناوليها، إلا أن هذه المنتجات تتسرب إلى الشارع عبر مروجين يجدون آذاناً صاغية لبضاعتهم. وتكمن خطورة استخدام تلك المكملات في مكوناتها العشبية الطبيعية منها والكيميائية الأخرى المحظورة مثل مادة «السيبيوترامين»، نظراً إلى تأثيرها ونتائجها الملحوظة في فقدان الوزن، ولتحقيق عائد ربح تجاري أعلى. وتعمل هذه المادة على قطع الشهية، كما تحتوي على مواد أخرى تعمل على منع امتصاص الدهون داخل الجسم، ما يؤدي إلى آثار جانبية عدة، ومنها الصداع والغثيان، وغيرها من المضاعفات مثل ارتفاع ضغط الدم واختلال ضربات القلب ورفع نسبة الإصابة بالنوبات القلبية. ويراقب قسم سلامة المواد الاستهلاكية في إدارة الصحة والسلامة العامة في بلدية دبي تلك المكملات الصحية المستوردة والمتداولة في السوق المحلي، عبر فحصها والتأكد من سلامتها من المواد الضارة أو الطبية التي تخضع للإشراف الطبي. وطالبت بلدية دبي بعدم الانخداع والانتباه إلى جمل تؤشر إلى الغش مثل وعود بفقدان سريع للوزن، وعدم شراء منتجات تكون بطاقة التعريف بها مكتوبة بلغة غير مفهومة، أو ادعاء بعض المنتجات أنها عشبية 100 في المئة، ولكن نتائجها مماثلة لأدوية معتمدة. ولوحظ أخيراً، انتشار استخدام منتجات عشبية وغذائية لعلاج السمنة، ومنها قهوة التخسيس، لذلك ناشدت بلدية دبي الجمهور بعدم الانصياع للإعلانات المضللة، وتحري الدقة عند تناول مثل هذه المنتجات، لكونها غير مسجلة، وفي حال ملاحظة منتجات مماثلة أو مشكوك فيها يرجى الإبلاغ عنها عبر الاتصال بـ 800900.
#بلا_حدود