السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

تعزيز الإجراءات يحد من مخاطر المواد البيولوجية

أكد وزير البيئة والمياه الدكتور راشد أحمد بن فهد أن تعزيز إجراءات الرقابة والتأهب والاستجابة يلعب دوراً محورياً في منع مخاطر المواد البيولوجية والسيطرة عليها والحد من تأثيراتها السلبية عند وقوعها. وانطلقت أمس في فندق البستان روتانا ـ دبي ولأول مرة في الإمارات أعمال «مؤتمر الإمارات الأول للأمن البيولوجي 2014» الذي تنظمه وزارة البيئة والمياه ويستمر يومين. ويشارك في المؤتمر أكثر من 120 شخصاً من داخل الدولة يمثلون الوزارات المختصة مثل وزارة الداخلية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة والقوات المسلحة والهيئات الحكومية ومنها الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث والهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة والهيئة الاتحادية للجمارك، إضافة إلى هيئات البيئة المحلية وهيئات الصحة المحلية والبلديات. وأفاد بأن دولة الإمارات العربية المتحدة تتمتع بأهمية إقليمية ودولية متزايدة في مختلف المجالات وتعتبر أحد المراكز الرئيسة العالمية في التجارة ومعبراً مهماً لنقل الركاب والبضائع. وأضاف أن هذه الوتيرة سوف تتزايد بخاصة بعد فوز الإمارات باستضافة «إكسبو 2020» وهذا بدوره يتطلب مواكبة متطلبات التحكم والسيطرة على المواد البيولوجية الأمر الذي يدفع الإمارات إلى العمل بأقصى طاقة لتطبيق الاستراتيجية الوطنية للأمن البيولوجي وفق الأطر الزمنية المحددة لها ووفق أفضل الممارسات العالمية لتطوير الوعي الوطني في التصدي لهذه المخاطر. وارتكزت الاستراتيجية الوطنية للأمن البيولوجي في دولة الإمارات على ثلاثة محاور رئيسة هي الحد من خطر العوامل البيولوجية الطبيعية أو البشرية المتعمدة أو غير المتعمدة وبناء قدرات الكشف عن وجود المخاطر البيولوجية وقدرات التعامل مع الحوادث والتهديدات البيولوجية بمختلف أنواعها. وأوضح بن فهد أن أهمية المؤتمر تمثل منبراً مهماً للحوار وتبادل المعرفة والخبرات في مجال الأمن البيولوجي كما تكمن أهميته في التركيز على المواضيع الناشئة والتحديات المستجدة ودور التشريعات وآليات مراقبة وتقييم المخاطر البيولوجية. وأشار إلى دور المجتمع العلمي في تعزيز القدرات والمعرفة في مجال الأمن البيولوجي وبناء مجتمع آمن لتعزيز مكانة دولة الإمارات على الساحة الدولية والمحافظة على مستويات الرفاه الاجتماعي للمقيمين على أرض الدولة. ويشارك في المؤتمر خبراء من المنظمات الدولية ومنها منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة «فاو» ومن جامعات في الولايات المتحدة وكندا. ويأتي تنظيم المؤتمر في إطار الجهود الرامية لتطبيق الاستراتيجية الوطنية للأمن البيولوجي التي اعتمدها مجلس الوزراء في العام الماضي والتي تهدف إلى بناء أمن بيولوجي متكامل والإسهام في تعزيز أمن وسلامة الوطن الذي يمثل ركيزة أساسية في رؤية الإمارات 2021.
#بلا_حدود