الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

إنجاز 70% من وحدة غسيل الكلى في مستشفى عبيدالله

أعلنت منطقة رأس الخيمة الطبية أمس إنجاز نحو 70 في المئة من مبنى وحدة غسيل الكلى الجديد الذي يشيد على نفقة رجل الأعمال محمد إبراهيم عبيدالله، مؤكدة أن الوحدة الجديدة التي تتسع لـ 45 سريراً ستفتتح في الربع الأخير من العام الجاري. وأوضح مدير المنطقة الدكتور عبدالله أحمد النعيمي أن العمل في المشروع الحيوي والمهم للقطاع الصحي في رأس الخيمة بدأ في شهر أبريل من العام الماضي وبإنجازه ستنتهي معاناة الكثير من مرضى الغسيل الكلوي، خصوصاً أن القسم الحالي وصل للحد الأقصى من الناحية الاستيعابية. ويتكون المشروع الذي يشيد في مستشفى عبيدالله وعلى نفقة رجل الأعمال محمد إبراهيم عبيد الله من مبنى يضم غرفاً للمرضى وغرفة للعزل إلى جانب غرف خدمات ومخزن، غرفة طبيب وغرفة علاج، غرفة تقنيات وغرفة معدات، غرفة استراحة للتمريض وغرفة تبديل ملابس، ويحتوي الدور الثاني على محطة الضغط الأسموزي والمخازن. وكشف أن هناك 133 مريضاً حالياً يحتاجون للغسيل الكلوي بصورة دورية بينهم 79 مواطناً و54 غير مواطن ويضم القسم حالياً ثلاثة أطباء و25 ممرضاً بمعدل عمل أربع وعشرين ساعة طوال أيام الأسبوع، فيما سجلت عدد جلسات الغسيل خلال 2013 نحو 17179 جلسة. وسينهي المبنى الجديد عند افتتاحه معاناة الكثير من مرضى الكلى الحاليين، خصوصاً الذين حولوا إلى مستشفيات خارج الإمارة نظراً لتجاوز القسم للطاقة القصوى له حالياً، حيث يغسل نحو 133 مريضاً على ثلاث ورديات يومياً. ويتكون المبنى الجديد الذي يجرى تشييده ليكون وحدة الغسيل الرئيسة بالمستشفى من ثلاثة طوابق ويضم 45 سريراً وسيتم تجهيزه وفق أعلى المواصفات المطلوبة بالتعاون مع وزارة الصحة. ويضطر عدد من المرضى حالياً لإجراء الغسيل الكلوى في ساعات متأخرة من الليل نظراً لأن القسم يعمل على مدار الساعة ما اضطر بعض المرضى لتفضيل الغسيل في مستشفيات خارج الإمارة تفادياً لتلك المعاناة.
#بلا_حدود