الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

تثمين مبادرات محمد بن راشد في إنشاء الصروح الطبية

أعرب الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة عن تقديره لجهود صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى «رعاه الله» ومبادرات سموه العدة لإنشاء المزيد من الصروح الطبية. وأكد استعداد الوزارة والجامعة والعاملين فيهما لإنجاح مسعى سموه لرفع المستوى العلمي والمهني للعاملين في القطاعات الصحية كافة الحكومية الاتحادية والمحلية والقطاعات الصحية الخاصة والجمعيات والمؤسسات الأهلية ذات العلاقة داخل الدولة. وأضاف أن مبادرات سموه تشير بوضوح إلى أن القيادة الرشيدة تواصل تنفيذ سياساتها في تطوير القطاعات كافة ومنها الصحية، ما يحقق المصلحة العليا للوطن والمواطن. جاء ذلك عقب إصدار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قرار مجلس الوزراء رقم 28 لسنة 2014 بإنشاء المعهد الوطني للتخصصات الصحية تحت مسمى المعهد الوطني للتخصصات الصحية ويلحق بجامعة الإمارات. وأشار إلى أهلية وجاهزية كل من الوزارة والجامعة لتنفيذ ما سيقع على عاتقهما من مهام خاصة بإنشاء المعهد وإطلاقه وترسيخ دوره، لافتاً إلى أن جامعة الإمارات أضافت إلى عراقتها وهي أم الجامعات في الدولة كل الخبرات والمعارف والإمكانات في جميع مجالات اختصاصها وعلى رأسها كلية الطب والعلوم الصحية الأولى في الدولة. ودشنت كلية الطب والعلوم الصحية الأولى في العام 1984 وتعتبر الأعلى مرتبة بعد كل ما حظيت به من اهتمام خاص من قبل القيادة الرشيدة في دولة الإمارات وكافة المسؤولين فيها. واستطاعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي من جانبها أن تؤكد جاهزيتها لمواكبة كل جديد وأنها قادرة على تطوير مستوى التعليم العالي في الدولة بالتعاون والتنسيق مع كل الجهات ذات العلاقة قاطعة أشواطاً طويلة نحو تحقيق الريادة في التعليم العالي والتنافسية العالمية في البحث العلمي في الدولة.
#بلا_حدود