الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

امتثلوا للمعلمين ولا تضيعوا الوقت في ما لا يفيد

حث صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة أبناءه الطلبة على بذل المزيد من الجهد في المذاكرة والتحصيل الدراسي لمواصلة مسيرة التعليم الناجحة التي يقودها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» والتي ساهمت في أن تتبوأ الإمارات مكانتها المرموقة الحالية بين دول العالم. وأكد سموه ـ على هامش جولته في مدرستي الظيت الثانوية للبنات ورأس الخيمة للتعليم الثانوي بنين ـ أن المستقبل سيكون للأمم التي تبذل قصارى جهدها في مجال التعليم والتطوير المستمر الذي يضمن لها عدم التخلف عن الركب العالمي. وطالب سموه الطلاب والطالبات بالامتثال للمعلمين والاستفادة منهم والحرص على تحصيل العلم وعدم تضييع الوقت في ما لا يفيد، مثنياً على دور المتميزين منهم والذين حققوا نتائج متميزة في سنواتهم الدراسية السابقة. وتبادل صاحب السمو حاكم رأس الخيمة الحديث الأبوي مع الطلاب والطالبات، مشيراً إلى ضرورة أن يمتلك الطالب إرادة التفوق وتحقيق المطلوب منه لأن هذه الإرادة ستكون دافعه لتحقيق أهدافه التي تتطلب منه العمل باجتهاد وجد. وذكر سموه أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وضع التعليم في مقدمة أولوياته وسارع لبناء المدارس والجامعات، وقد ساهم ذلك في النهضة الحالية التي تشهدها دولتنا التي تبوأت مكانة مرموقة بين دول العالم، مؤكداً أنه لولا العلم وما حققه أبناء الوطن من تقدم لما وصلنا إلى تلك المكانة وهذا النجاح الذي تحقق بسواعد أبناء الوطن المتعلمين والمدربين والمؤهلين. وزاد سموه «يقود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان اليوم النهضة التعليمية لتحاكي مثيلاتها العالمية فلدينا اليوم نوعية جيدة من التعليم على مستوى الدولة»، منوهاً بأن طموح القادة في أبناء الوطن كبير في أن يستفيدوا من تلك الإمكانات التي توفرها لهم دولتنا. وأفاد سموه بأن دور المدرسة كبير في تعليم الطالب وإعداده وتسليحه بالعلم والمعارف قبل أن يحدد مصيره النهائي في الجامعات، مشيراً إلى أن النجاح بالنسبة للطالب هو وليد المدرسة والبيت والطالب نفسه ولا يمكن فصل أحد هذه العوامل عن الأخرى، وفي المقابل فإن الفشل بالنسبة للطالب قد يتسبب فيه عنصر واحد من تلك العناصر، ولهذا فإن عملية التواصل مطلوبة لتحقيق النجاح. وأثنى سموه على نموذج المبنى الحديث لمدرسة رأس الخيمة الثانوية للبنين بتلك المواصفات التي تخدم التطلعات المستقبلية لتطوير العملية التعليمية.
#بلا_حدود