السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

أبوظبي: 18 ألف مقعد جديد في المدارس الخاصة

وفر مجلس أبوظبي للتعليم 18 ألف مقعد جديد في 14 مدرسة خاصة جديدة في أبوظبي والعين للعام الدراسي الجاري. ويرتفع عدد المدارس الخاصة في إمارة أبوظبي إلى 202 مدرسة خاصة، منها 127 في أبوظبي و60 في العين و11 في المنطقة الغربية، يدرس فيها نحو 220 ألف طالب. وتخطت المدارس التي تدخل الخدمة ما استهدفه المجلس في خطته للعام الجاري؛ إذ كان يستهدف 11 مدرسة خاصة فقط. وأفاد «الرؤية» المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة في المجلس، المهندس حمد الظاهري، بأن المدارس الخاصة الجديدة من شأنها القضاء على ظاهرة قوائم الانتظار الطويلة في المدارس وتعنت بعض المدارس الخاصة في قبول الطلبة الجدد. ويضع المجلس ضمن أولوياته إتاحة فرص متكافئة للتعليم في المدارس الخاصة عبر توفير بيئة مدرسية ملائمة وفقاً لأعلى المستويات وبأسعار مناسبة للجميع. ويشترط المجلس مراعاة هذه المدارس الجديدة مواصفات الصحة والسلامة العامة، بما يضمن أمن وسلامة الطلبة أثناء اليوم الدراسي الجديد. وأضاف أن النجاح في توفير هذا العدد من المقاعد الدراسية ناتج عن عدد من المبادرات التي اتخذها المجلس، لتحفيز الاستثمار في قطاع التعليم الخاص كتسهيل عمليات الترخيص ومنح الأراضي وتوفير البيانات المتعلقة بالنمو للمستثمرين. وتأتي هذه المبادرات في إطار الخطة العامة بشأن المدارس التي تستهدف تقليص الفجوة بين العرض والطلب في المدارس الحكومية والخاصة في إمارة أبوظبي. وستوفر المدارس الجديدة خيارات متعددة لأولياء الأمور، ما يسهم في تعزيز خطط القطاع الرامية إلى تعزيز الجودة في قطاع التعليم الخاص. وأشار الظاهري إلى أن النمو السنوي في أعداد الطلاب في المدارس الخاصة يقارب سبعة في المئة، ما يتطلب استمرار الاستثمارات في هذا القطاع الحيوي، ما دفع المجلس لعقد اجتماعات دورية مع المستثمرين في قطاع التعليم. وتدرس أربع من المدارس الجديدة المنهاج الإنجليزي، وواحدة الأمريكي، ومدرسة لمنهاج وزارة التربية والتعليم، وأربع مدارس للمنهاج الهندي، ومدرسة للمنهاج الكندي، وأخرى للمنهاج الفلبيني. وتقع 11 مدرسة منها على البر الرئيسي لجزيرة أبوظبي، بينما تقع اثنتان في جزيرة أبوظبي، وواحدة في مدينة العين. وتخدم المدارس الخاصة شريحة واسعة من الطلبة المواطنين والعرب والأجانب، وينتمي معظم هؤلاء الطلبة إلى فئة محدودي الدخل، وهو ما يجعل مثل هذه المدارس مشروعاً اقتصادياً غير مربح. وكثير من تلك المدارس لا تحقق ربحاً بالفعل، وهو ما دفع عدداً من المستثمرين للتخلي عن تدشين مشاريع جديدة ترتبط بتلك النوعية من المدارس. وتضم المدارس الخاصة ما نسبته 63 في المئة من إجمالي أعداد طلبة المدارس في إمارة أبوظبي، في حين تبلغ نسبة الطلبة المواطنين 25 في المئة من العدد الإجمالي.
#بلا_حدود