الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

حاكم الشارقة يقف على مقتنيات متحف لودفيغ

زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس الأول متحف لودفيغ في مدينة كولون الألمانية. وتأتي زيارة سموه للمتحف - الذي رافقته خلالها الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير - في إطار حرص سموه على توطيد العلاقات الثنائية بين المؤسسات الثقافية في الشارقة وفي أنحاء العالم. وكان في استقبال سموه لدى وصوله إلى مبنى المتحف الشيخ فاهم بن سلطان بن خالد القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية، والشيخة نوار بنت أحمد بن سلطان القاسمي مسؤولة الاتصال والعلاقات العامة في مؤسسة الشارقة للفنون، وسفير الدولة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية جمعة مبارك الجنيبي، ورئيس دائرة الثقافة والإعلام عبدالله بن محمد العويس. كما كان في استقباله رئيس غرفة تجارة وصناعة الشارقة عبدالله بن سلطان العويس إلى جانب عدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة محمد عبيد الزعابي، ومدير عام دارة الدكتور سلطان بن محمد القاسمي للدراسات الخليجية علي المري، ومدير إدارة الفنون في دائرة الثقافة والإعلام هشام المظلوم. واستُقبل صاحب السمو حاكم الشارقة بحفاوة كبيرة وسط عروض فلكلورية شعبية إماراتية أدتها فرقة الشارقة للتراث الفني المشاركة في أيام الشارقة الثقافية في كولون. ورافق القائمون على متحف لودفيغ صاحب السمو حاكم الشارقة في جولته بين أروقة المتحف، حيث تعرف سموه إلى مختلف القاعات التي احتواها والتي تضمنت معارض للوحات فنية تاريخية وأخرى معاصرة ومنحوتات خشبية وحجرية تجسد قمة الإبداع الفني لدى الفنانين الألمان. وتفقد سموه معرض الصور الوثائقية ومعرض صور ولوحات البطاقات البريدية وبعض الأعمال المفاهيمية التركيبية والتي استخدم في تنفيذها مواد الصلب كالحديد والزجاج والخشب. واستمع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي من القائمين على متحف لودفيغ أثناء جولته لنبذة تاريخية حول المتحف الذي أسس عام 1976 حاوياً في بداياته 350 قطعة من الأعمال الفنية الحديثة قدمت كإهداء من قبل الزوجين لودفيغ وعليه فإنه يعد أول متحف في كولون لعرض الفن الحديث. ويحوي المتحف مجموعة واسعة من لوحات الفن المعاصر لفنانين روسيين يعود تاريخها إلى الحقبة الممتدة بين 1906-1930 إلى جانب المئات من أعمال بابلو بيكاسو التي نقلت إلى المتحف في اثنين من التبرعات السخية في العامين 1994 و2001. من جهة أخرى، زار صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ضمن برنامج زيارته لمدينة كولون الألمانية أمس الأول ترافقه الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مركز أرشيف كولون التاريخي في مدينة كولون الذي يعد الأهم والأقدم على مستوى جمهورية ألمانيا. وخلال جولة صاحب السمو حاكم الشارقة في أقسام وردهات مركز أرشيف كولون التاريخي استمع سموه من مدير مركز الأرشيف الدكتورة باتينا كزايز إلى شرح حول محتوياته الثمينة التي تعود لأكثر من ألف عام. فأقدم المخطوطات في المركز يعود تاريخها للقرن العاشر الميلادي. واطلع صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي على بعض أندر المخطوطات بالغة الأهمية التي يعتني بها المركز ويوفر لها الحماية والحفظ اللازمين. وفي جولته في أرجاء المبنى تابع صاحب السمو حاكم الشارقة الطرق العلمية الحديثة التي يتبعها العاملون المختصون في تصنيف وصيانة وحفظ الوثائق وأرشفتها وتحويلها إلى مستندات رقمية يسهل التعامل معها. ويحتوي الأرشيف الوطني لكولون على ما يصل إلى ثلاثين كيلومتراً من الوثائق والمخطوطات فقد جزء منها في حادث انهيار المبنى القديم للمركز في عام 2009 ولا يزال العمل جارياً على استخراج المزيد منها من بين الأنقاض. وتتضمن محتويات الأرشيف نحو 65 ألف وثيقة و107 آلاف بطاقة إضافة إلى نحو نصف مليون صورة.
#بلا_حدود