السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

«حديث الشامة» توعي المجتمع بطرق الوقاية من سرطان الجلد

أطلقت جمعية «أصدقاء مرضى السرطان» و«نيفيا صن» أمس حملة مشتركة لتعريف أفراد المجتمع وخبراء الرعاية الصحية بمرض سرطان الجلد، أحد أكثر أنواع السرطان انتشاراً وأقلها فهماً في منطقة الشرق الأوسط. وتهدف الحملة التي تحمل عنوان «حديث الشامة» والتي تحظى بدعم وزارة الصحة إلى توعية الأفراد بخصوص مرض سرطان الجلد وسبل الوقاية منه وعلاجه. وتتولى كل من جمعية أصدقاء مرضى السرطان و«نيفيا صن» تنظيم برنامج الحملة طويل الأمد الذي يستمر ثلاث سنوات ويتضمن أنشطة تعليمية ومناشط تساهم في تسليط الضوء على الإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها لتقليل مخاطر الإصابة بسرطان الجلد. كما تهدف الحملة إلى تشجيع الأفراد على إيلاء عناية أكبر لأنفسهم وعائلاتهم وأصدقائهم عندما يتعلق الأمر بالتعرض لأشعة الشمس وذلك عبر توفير منصة تفاعلية وترفيهية تساهم في تعليم الأفراد وإلهامهم للتعامل بجدية مع موضوع العناية بالبشرة وسرطان الجلد. وتتضمن الحملة عقد أنشطة برامج تفاعلية في مختلف أرجاء الدولة على مدار العام وبث رسائل توعوية عبر وسائل الإعلام والمنصات الرقمية. ومن المقرر أن تتضمن الحملة دورات تدريبية متعددة التخصصات لخبراء الرعاية الصحية بمن فيهم أطباء الأسرة وطواقم التمريض تغطي مواضيع متنوعة مثل علامات وأعراض المرض وأحدث وسائل الفحص وتترافق مع ورش عمل تعليمية تنظم في الأماكن العامة يقدم خلالها طبيب أسرة متخصص محاضرات توعوية بخصوص سرطان الجلد وعلاماته وأعراضه إضافة إلى تقديم فحوص واختبارات مجانية. وذكرت رئيسة جمعية أصدقاء مرضى السرطان أميرة بنت كرم أن سرطان الجلد مرض عصري فهو يصيب النساء الصغيرات والرجال المسنين وأي فئة عمرية بينهما، وهو رابع أكثر أنواع السرطان انتشاراً بين رجال المنطقة والخامس بين نسائها. وتابعت أنه وفقا لمنظمة الصحة العالمية فإن ما بين اثنين وثلاثة ملايين شخص يصابون بسرطان الجلد غير القتامي سنوياً في العالم و132 ألفاً يصابون بسرطان الجلد القتامي مع توقعات بارتفاع هذه النسبة. وأشارت إلى أنه من حسن الحظ فإن اتباع بعض الخطوات البسيطة مثل استخدام الكريمات الواقية من أشعة الشمس وتجنب الوقوف في الشمس بين الساعة العاشرة صباحاً والرابعة عصراً قد تساهم بشكل كبير في الوقاية من سرطان الجلد. وأكدت أميرة بنت كرم أن هناك تقصيراً واضحاً في التوعية بخصوص هذا الموضوع في منطقتنا حيث يجعلنا المناخ الحار أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بسرطان الجلد ويمكن الكشف عن الحالة في وقت مبكر بمساعدة أطباء الرعاية الصحية الأولية والمرضى أنفسهم وعائلاتهم إذ يمكن للجميع لعب دور مهم في اكتشاف العلامات الأولى وفي حال اكتشافه في وقت مبكر يمكن معالجة هذا النوع من السرطان.
#بلا_حدود