الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

حاضرون

هناك طرق عدة آمنة لتعبئة رصيد الهواتف المتحركة، ومن الأفضل اتباع إحداها وعدم اللجوء إلى الباعة المتجولين، خصوصاً أن أغلبيتهم من المتسولين ومخالفي شروط الإقامة داخل الدولة. «رصيد .. رصيد» بهذه الكلمات يعرض الباعة الواقفون على الأرصفة وإلى جانب المراكز التجارية خدماتهم في بيع الأرصدة عن طريق تحويلها إلى هواتف المارة، وتزداد هذه الظاهرة بشكل مزعج مع إجازة نهاية الأسبوع والمناسبات العامة. ما رصدته عدسة «الرؤية» يستدعي القلق، لاسيما من ناحية التدخل في خصوصيات الجمهور، لأن تحويل الرصيد يتطلب معرفة أرقام هواتف المشترين له، ما يستوجب تعاون الجميع مع الجهات الأمنية للقضاء على هذه الظاهرة.
#بلا_حدود