الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

«زايد العليا» تقيّم مهارات المعاقين في التأهيل المهني بـ «هاميت»

تطبق مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة ـ وضمن مبادراتها في العام الدراسي الجديد ـ مقياس «هاميت» لتقييم مهارات وقدرات طلابها من ذوي الإعاقة قبل وخلال وبعد عملية إلحاقهم بورش التأهيل المهني. ويأتي ذلك للتأكد من ملاءمة المجال لكل طالب، وتحديد المجال المهني المناسب له ومدى قابليته للتوظيف لاحقاً. ويستخدم هذا المقياس في العديد من دول الاتحاد الأوروبي، حيث سيكون استخدامه للمرة الأولى خارج دول الاتحاد. ويهدف المقياس إلى رفع كفاءة الكادر التدريبي والتخصصي في مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لقطاع ذوي الاحتياجات الخاصة في المؤسسة، باستخدام برامج ومناهج تدريبية تتوافق مع أفضل الأساليب والممارسات العالمية. وأكدت رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة في المؤسسة مريم سيف القبيسي أن المؤسسة نظمت دورة تأهيلية لعدد من الاختصاصيين في مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لها، قدمها الخبير الألماني فايس أورليخ حول كيفية تطبيق هذا الأسلوب العلمي الجديد. وتابعت أن أسلوب «هاميت» يعتمد على مجموعة اختبارات علمية مقننة بعيدة عن التقديرات والآراء لتحديد مدى قابلية الطلبة من ذوي الإعاقة للالتحاق بالتأهيل المهني، وتحديد نوعية الورش المناسبة لكل طالب ومستوى تطوره واكتسابه للمهارات، وكذلك مدى قابليته للتوظيف عقب انتهاء مرحلة التأهيل المهني. وذكرت القبيسي أن هذا المقياس العلمي يصلح لجميع أنواع الإعاقات، ولكن استخدامه الأساسي مع الطلبة من ذوي الإعاقات الذهنية. وأشارت إلى تنظيم جزء تكميلي للدورة التأهيلية في ديسمبر المقبل لتطبيق مستويات متقدمة وأكثر تفصيلاً. وأشارت إلى أن رفع كفاءة وأداء العاملين بما يتوافق مع أفضل الأساليب والممارسات العالمية يعتبر من أولويات عمل المؤسسة التي تحرص على تحقيقها لضمان الارتقاء بالخدمات التي تقدمها، والوصول إلى أفضل المستويات تحقيقاً لرؤيتها في تقديم منظومة من الخدمات والأنشطة لخدمة الفئات التي ترعاها وبمستوى يليق بالمهام الإنسانية التي تؤديها. يذكر أن عدد المشاركين في الدورة التي استمرت أربعة أيام في مركز أبوظبي لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بلغ 12 موظفاً بواقع أربعة أخصائيي تقييم من وحدة التقييم الشامل في أبوظبي، وأربعة أخصائيين من وحدة التقييم الشامل في مركز العين، إضافة إلى موظفين من شعبة التأهيل في أبوظبي وآخرين من شعبة التأهيل في مركز العين.
#بلا_حدود