الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

الإبر والرائحة تتصدران قلق مراجعي عيادات الأسنان

تصدرت أصوات الآلات المستخدمة وإبر التخدير ورائحة العيادات والخوف من المجهول 12 نوعاً من القلق الذي يصيب 15 في المئة من مراجعي عيادات طب الأسنان حسب المختصين. وأكد أطباء أسنان مختصون في المؤتمر الرابع لطب الأسنان أن 16 إلى 40 في المئة من الفئة العمرية ست سنوات إلى 12 عاماً يعانون من إصابات بسبب حوادث مختلفة. ودشن الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أمس مناشط مؤتمر النور الدولي الرابع لطب الأسنان في فندق أبوظبي شيراتون الكورنيش بمشاركة مسؤولين وممثلين عن القطاعات الصحية، وأكثر من 250 طبيباً ومختصاً في مجال طب الأسنان. وينظم المؤتمر الرابع مجموعة مستشفيات النور بالتعاون مع جامعة نيويورك - كلية طب الأسنان في الولايات المتحدة الأمريكية وكليات التقنية العليا في الدولة. ويعاني ما نسبته 60 إلى 90 في المئة من الأطفال في العالم من تسوس الأسنان حتى في البلدان المتطورة طبياً حسب المختصين. وتصيب أمراض اللثة الفئات العمرية الأكبر من 15 إلى 20 في المئة من البالغين من عمر 35 إلى 40 عاماً، و30 في المئة بينما لا يوجد أسنان طبيعية للأعمار 65 إلى 74. حضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان والرئيس التنفيذي لمجموعة مستشفيات النور الدكتور قاسم العوم وعدد من المسؤولين. وأكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان في كلمته الافتتاحية للمؤتمر أن دولة الإمارات العربية المتحدة وبقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ملتزمة بالتطوير المستمر لأنظمة الصحة. وشهدت إمارة أبوظبي تطوراً ملموساً في القطاع الصحي، وأصبحت مركزاً رائداً للرعاية الصحية التي تهدف إلى تلبية حاجات الأفراد والمجتمع. وأشار إلى دور المؤتمرين في الحصول على رعاية أسنان ممتازة ومساعدتهم في تذليل الصعوبات وتطوير الرعاية الصحية للمجتمع مذكراً بمقولة في المؤتمر الماضي من الشعر الفارسي القديم بأن الله الذي أعطاك الأسنان سيعطيك الخبز وهذا يدلنا على أهمية هذه الهبة. من جهة أخرى أوضح المحاضرون الـ 12 من داخل وخارج الدولة بينهم ثلاثة محاضرين من أمريكا، إضافة إلى محاضرين من بريطانيا والهند والأردن ومصر وألمانيا أن 16 في المئة من الأطفال في العالم بين عمر ست إلى 12 عاماً يعانون من إصابات سنية نتيجة حوادث مختلفة. وركزت المحاضرات على كيفية التعامل مع الألم في علاج أسنان الأطفال والاتجاهات الحديثة في زراعة الأسنان وتقويم الأسنان وترميم الأسنان لبسمة أكثر جمالاً وإدارة الجودة في مجال طب الأسنان. من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لمجموعة مستشفيات النور الدكتور قاسم العوم تطور خدمات طب الأسنان في إمارة أبوظبي وفي الدولة، مضيفاً أن مجموعة مستشفيات النور خصصت نحو 3.5 مليون درهم سنوياً للتعليم الطبي المستمر لأهمية برامج التعليم لصقل خبرات الكوادر الطبية وإطلاعها على آخر المستجدات في مجال مختلف التخصصات الطبية. وأنشأت المجموعة مؤخراً مختبراً رقمياً في مجال طب الأسنان تجهز عبره التركيبات السنية للمرضى إلكترونياً ووفق أحدث المواصفات العالمية. وضم المركز المتكامل لطب الأسنان في مدينة العين 12 كرسياً علاجياً إلى جانب توسعات في عيادات طب الأسنان في المجموعة والتي تضم نحو 40 طبيب أسنان في مختلف التخصصات. وأشار العوم إلى الخطط التطويرية للمجموعة، مشيراً إلى افتتاح سبع مراكز طبية في مختلف المناطق في إمارة أبوظبي في العام 2014.
#بلا_حدود