الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

التوصية بالغاز الضاحك بديلاً عن التخدير في علاج الأسنان

أوصى مؤتمر النور الدولي الرابع لطب الأسنان باستخدام الغاز الضاحك للأطفال في العيادات المستقلة أو عيادات المستشفيات الحكومية والخاصة في الدولة كبديل عن عمليات التخدير، مجاراة لأفضل الممارسات العلمية. وأوضح المشاركون في المؤتمر الذي أسدل الستار على مناشطه أمس أن استخدام الغاز الضاحك أفضل من حالات التخدير الكلي عند نسبة كبيرة من الحالات بين الأطفال، مشيرين إلى أن الغاز الضاحك الذي يستخدم كبديل عن التخدير يدخل الطفل في درجة من درجات اللاوعي مع الحفاظ على وظائف الجسم كاملة. وأفاد بأنه لا قلق من استخدام الغاز الضاحك لا سيما أن هيئة الصحة في أبوظبي وضعت ضوابط محددة لاستخدامه في عيادات الأسنان أهمها تدريب الأطباء والفنيين على تقنيات استخدام الغاز الضاحك ووجود الوسائل العلاجية المناسبة لاستخدامه مع المرضى في الحالات الضرورية. وشدد الأطباء على ضرورة الاهتمام بشكل أكبر بعوامل القلق والتوتر عند مرضى عيادات الأسنان لا سيما الأطفال، ووضع الحلول والمقترحات التي من شأنها أن تحد من هذه الحالات لتشجيع أفراد المجتمع على الزيارات الدورية لعيادات الأسنان لاكتشاف الحالات المرضية في مراحلها المبكرة وعلاجها في الوقت المناسب. وناقش الحضور في أربع جلسات علمية تسع أوراق عمل من محاضرين من كلية طب الأسنان في جامعة نيويورك في أمريكا ومن عدد من المستشفيات في أبوظبي. وركزت جلسات المؤتمر، حسب الرئيس التنفيذي لمجموعة مستشفيات النور رئيس المؤتمر، الدكتور قاسم العوم، على الاتجاهات الحديثة وأهم الأبحاث العالمية التي تجرى في مختلف تخصصات طب الفم والأسنان. وبحث المؤتمر في نقل الخبرات العالمية وتطبيق أحدث التقنيات والأساليب الطبية في مراكز وعيادات طب الأسنان في مجموعة مستشفيات النور إلى جانب تدريب الأطباء وصقل خبراتهم مع التركيز على الأساليب الحديثة والمتطورة في التعامل مع حالات طب الفم والأسنان الصعبة. وأوصى المؤتمر باتباع أحدث التقنيات العلمية الأكثر تطوراً في مجال الغرسات السنية في مجال زراعة الأسنان وصولاً إلى نتائج علاجية أفضل، وبضرورة عقد المزيد من الدورات التدريبية وورش العمل في مجال زراعة الأسنان لإتاحة المجال أمام أطباء الأسنان المتخصصين للمشاركة وصقل خبراتهم. من ناحيته، أوضح مدير التعليم الطبي المستمر في مجموعة مستشفيات النور مدير المؤتمر، الدكتور أمان الدويني أن أساتذة طب الفم والأسنان من كلية طب الأسنان في جامعة نيويورك في أمريكا قدموا خلال الجلسات أحدث الدراسات العلمية. وقدم مدير برنامج التعليم المتقدم في تقويم الأسنان في جامعة نيويورك في أمريكا الدكتور أوليفيه نيكولاي ثلاث محاضرات عن العمليات التجميلية في الأسنان من خلال عمليات التقويم. وألقت اختصاصية طب أسنان الأطفال الدكتورة إنجي القمري محاضرة عن عوامل القلق والتوتر عند الأطفال عند زيارة طبيب الأسنان، موضحة أن من خلال إجراء دراسة على 120 مريضاً من الأطفال الذين زاروا عيادات الأسنان أظهرت أن 70 في المئة من الأطفال الذين تم إعادة تأهيل سلوك لهم تم علاجهم بنجاح، دون الحاجة إلى الأدوية المخدرة.
#بلا_حدود