الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

منظومة مؤتمرات متلفزة ذكية في جامعة الشارقة

دشن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة أمس في مبنى كليات الطلاب في الجامعة منظومة المؤتمرات المتلفزة الذكية التي تربط الجامعة بشقيها الطلاب والطالبات مع فرعيها في كل من خورفكان وكلباء. وشهد سموه جانباً من الدروس والمحاضرات المقدمة عبر هذه المنظومة، حيث كانت القاعة مرتبطة بكل من قاعة مبنى الطالبات في الشارقة والقاعات في كل من فرعي خورفكان وكلباء. واستمع سموه والحضور لشرح تعريفي من عميد الخدمات الأكاديمية المساندة في جامعة الشارقة الدكتور حسين محمد المهدي حول مكونات منظومة المؤتمرات المتلفزة الذكية في جامعة الشارقة وأهدافها وآلية عملها. وأكد المهدي أن هذه المنظومة تتكون من أربع قاعات دراسية مرتبطة ببعضها بعضاً عن طريق شبكة الإنترنت، وتشمل قاعة للطلاب وأخرى للطالبات في مقر الجامعة في الشارقة، وقاعة في فرع الجامعة في خورفكان ومثلها في فرع الجامعة في كلباء. وتابع «يمكن ربط هذه القاعات بعضها ببعض ثنائياً أو كلها، بحيث تنقل المحاضرات أو أي نشاط تفاعلي أو علمي آخر من إحدى القاعات ومشاهدتها والتفاعل معها من قبل القاعات الثلاث الأخرى، وذلك باستخدام تقنيات رقمية ذات كفاءة تقنية عالية من حيث الصوت والصورة». بعد ذلك تواصل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عبر هذه المنظومة الذكية مع أبنائه الطلبة في مبنى الطالبات وفرعي الجامعة في خورفكان وكلباء، مستهلاً حديثه بالترحيب بالطلبة والحضور. وذكر سموه: «إنه ليوم سعيد ومبارك أن نلتقي بكم عبر هذا النظام الجديد الذي سيتيح لجامعة الشارقة تطوراً سريعاً في كثير من الأمور التي كانت المسافات تقف حائلاً دون تحقيقها.. واليوم وسط استخدام هذه المنظومة فإن قلة الطلبة في بعض الأماكن وعدم إمكانية إقامة الدراسة بعدد قليل من الطلبة وتوفير الأساتذة لهم لن يكون عائقاً أمام تحقيق رغباتهم بدراسة ما يتطلعون إليه. وكما تعلمون فإن انتقاء الأساتذة يكون لمصلحة هذه الجامعة، فلا بد من التريث في اختيار هذا العدد الذي نريد أن نوظفه للقبول في هذه الجامعة». ثم تكرم سموه بفتح المجال أمام الطلبة في جميع القاعات المرتبطة بالمنظومة الذكية لطرح أسئلتهم واستفساراتهم التي تمحورت مجملها حول موضوع تفعيل عدد من التخصصات الدراسية، والنظر في مواعيد طرح المساقات وإنشاء عدد من المرافق الخدمية الخاصة بالأنشطة اللاصفية. من جهة أخرى، شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة أمس في مكتب سموه في مبنى الجامعة الرئيس توقيع مذكرة تفاهم بين جامعتي الشارقة وملقا الإسبانية. ويأتي توقيع المذكرة إدراكاً من الجامعتين للمزايا التي تجنيانها من التعاون بينهما، وتهدف إلى إنشاء علاقات تعاون أكاديمي وتعليمي وتطوير تفاهم متبادل بين الطرفين. ومن بين البنود التي تضمنتها المذكرة أن يوافق كل من الطرفين على تطوير الأنشطة التعاونية في المجالات الأكاديمية ذات الاهتمام المشترك على أساس المساواة والمعاملة بالمثل، كتبادل الأكاديميين والباحثين والموظفين الإداريين، وتبادل طلبة البكالوريوس والدراسات العليا، وإجراء مشاريع بحثية تعاونية وأنشطة تدريبية وإشراف مشترك على أطروحات الدكتوراة، وإنشاء مناهج دراسية مشتركة وتبادل المنشورات والمواد الأكاديمية وغيرها من المعلومات.
#بلا_حدود