الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

1000 مفكر وخبير في قمة مجالس الأجندة العالمية

تستضيف الإمارات قمة مجالس الأجندة العالمية في الفترة من 9 - 11 نوفمبر المقبل، وذلك بمشاركة أكثر من 1000 من المفكرين والخبراء وصناع القرار من مختلف أنحاء العالم. ويأتي ذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله». وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء ورئيس اللجنة المنظمة لقمة مجالس الأجندة العالمية 2014 محمد بن عبدالله القرقاوي أن التوجيهات المباشرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم تتمثل في توفير جميع التسهيلات والتنسيق مع الجهات المعنية كافة لإنجاح القمة التي تستضيفها الإمارات للعام السابع على التوالي. وتابع القرقاوي «كما وجه سموه بضرورة إشراك المفكرين والخبراء والقياديين الإماراتيين في الجلسات المغلقة للقمة وعبر أوراق العمل والأبحاث، التي تعكس وجهة نظر الإمارات حول مختلف القضايا العالمية وتساهم في رسم استراتيجية الدولة في التعامل معها». وأشار إلى أن الدور الاستراتيجي الذي تلعبه الإمارات في مناقشة التحديات التي تواجه العالم وصياغة الحلول حول مختلف القضايا العالمية، إنما يأتي تأكيداً للمكانة الدولية البارزة التي وصلتها الدولة بتوجيهات القيادة الرشيدة. وذكر أن استضافة الدولة لهذه القمة للعام السابع على التوالي تؤكد نجاح الإمارات في استضافة هذه المنصة الفكرية العالمية التي تجمع أكثر من 1000 من المفكرين والخبراء وصناع القرار، والذين يحددون من خلالها أهم القضايا العالمية والحلول المطروحة لمعالجتها في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والبيئية وغيرها.
#بلا_حدود