الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

زراعة الجيل الثاني من الدعامات القابلة للذوبان

بدأ مستشفى القاسمي في الشارقة زراعة الجيل الثاني من الدعامات الذكية، القابلة للذوبان والامتصاص داخل الجسم، لأول مرة في منطقة الخليج. وتبلغ تكلفة التقنية الجديدة 15 ألف درهم، مقارنة بـ12 ألف درهم للجيل القديم من الدعامات والمنتج منذ ثلاثة أعوام. وأوضح لـ «الرؤية» رئيس مركز جراحة القلب والقسطرة في مستشفى القاسمي عارف النورياني أن الدعامات الذكية تتميز بسرعة النتيجة، ذاكراً أن الجيل القديم لا يجيز توسيع الشرايين أكثر من أربعة مليمترات، في حين يُتيح الجديد توسيعها بقطر خمسة مليمترات من دون مشاكل. وتتمثل مزايا الدعامات الذكية أيضاً في الولوج إلى الشرايين الفرعية بصورة آمنة وسهلة، ما يمنح الطبيب مجالات أرحب لاستخدامها، وفق ما أفصح عنه النورياني. وأردف أن دعامات الجيل الأول لا تسمح بإجراء عمليات القلب المفتوح بشكل ناجح، عكس الدعامات المستحدثة التي تحافظ على الخواص الحيوية للشرايين، وتُسهل إجراء العمليات المذكورة. وتطرق النورياني في السياق ذاته إلى تنظيم ورشتي عمل للتدريب على آلية استخدام الدعامات، مشيراً إلى زراعة أكثر من ألف دعامة داخل المركز في ثلاثة أعوام، استفاد منها 600 مريض ينتمون إلى جنسيات مختلفة. وتولى الفريق الطبي في مركز القلب والقسطرة في مستشفى القاسمي زراعة أربع دعامات من الجيل الجديد لعربي وآسيوي يبلغان من العمر 50 عاماً، مصابين بأمراض السكري وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول. ويُذكر أن الجيل الثاني من الدعامات الذكية، صناعة أمريكية، من تصميم شركة (الأكسير)، إذ يزرع هذا الجيل لأول مرة في منطقة الخليج العربي، تحت إشراف الشركة المصنعة. نال المنتج الجديد الاعتراف الأمريكي للتسويق عام 2012. ويعتبر اعتماد هذه التكنولوجيا دليلاً على اهتمام وزارة الصحة بتقديم أفضل الخدمات للمرضى، في المراكز الطبية كافة التابعة لها.
#بلا_حدود