الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

قريباً .. تشغيل العيادة المتنقلة للكشف عن سرطان الثدي

أبرمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية ومصرف أبوظبي الإسلامي اتفاقية لدعم التعاون الإنساني بين الجانبين، وتشغيل العيادة المتنقلة في حملة سرطان الثدي قريباً. وتستهدف العيادة المحافظة على صحة المرأة والكشف المبكر عن هذا الداء ومعالجته منذ البداية، للتخفيف من معاناة المصابين بسرطان الثدي من الفئات الضعيفة في المجتمع المحلي. وقّع الاتفاقية عن الهلال الأحمر نائب الأمين العام للخدمات المساندة في الهيئة محمد يوسف الفهيم، وعن المصرف رئيس مجموعة العلاقات الاستراتيجية والخدمات المصرفية للمؤسسات المجتمعية عبدالرحمن عبداللـه. وأوضح محمد الفهيم أن الهلال الأحمر يريد إشراك المزيد من أفراد المجتمع والمؤسسات العامة والخاصة في مختلف الأنشطة الإنسانية والخيرية التي تنفذها الهيئة لدعم الفئات الضعيفة. وتعوّل الهيئة كثيراً على جهود مصرف أبوظبي الإسلامي، حتى يُمثل عوناً للهلال الأحمر في أداء رسالته الإنسانية تجاه المحتاجين، وفق ما أفصح عنه الفهيم. وأردف أن الاتفاقية المبرمة تمثل خطوة مهمة لتوفير المساعدات الصحية والخدمات الوقائية لمرضى سرطان الثدي والحد من عدد الإصابات المتزايدة بالداء. من جانبه، أفاد عبداللـه عبدالرحمن بأن مصرف أبوظبي الإسلامي يعتز بشراكته المجتمعية مع الهلال الأحمر، بهدف المساعدة في تنمية المجتمع ضمن شتى المجالات، متعهداً ببذل أقصى قدر من الدعم الإنساني لتحقيق المبادئ والمسؤوليات الاستراتيجيات المشتركة تجاه العمل الإنساني. عقب توقيع الاتفاقية تسلم محمد الفهيم العيادة المتنقلة الخاصة بحملة سرطان الثدي كي يستكمل الهلال الأحمر مع الجهات المختصة في الدولة إجراءات التراخيص الرسمية لتشغيل العيادة وتوفير الكادر الطبي والفني والإداري العامل فيها، فضلاً عن المستلزمات الطبية والأجهزة والمعدات.
#بلا_حدود