الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

«الوطني» يدعو لإشراك الشباب في السياسة

دعا المجلس الوطني الاتحادي المجتمع الدولي إلى إشراك الشباب في العملية السياسية وسماع صوتهم في البرلمان، لأنهم الشريحة الكبرى في المجتمعات. وأكد عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي سلطان السماحي تجربة الإمارات الغنية في تنمية الشباب، وإشراكهم في الحياة السياسية منذ قيام دولة الاتحاد، وذلك ترجمة لرؤية صادقة من قيادة الدولة بأهمية دور الشباب في بناء دولتهم وتنميتها. وأشار السماحي إلى إشراك الشباب أصحاب الشهادات العلمية في مختلف القطاعات، سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية. جاء ذلك خلال المؤتمر الأول للبرلمانيين الشباب، الذي اختتم مناشطه في جنيف أمس الأول بمشاركة عضو المجلس الوطني الاتحادي ممثل الشباب البرلمانيين العرب في المؤتمر فيصل الطنيجي، وحضور عضو المجلس علي جاسم. ونوه السماحي في محور المؤتمر حول «حركات الشباب والمنصات تعد وسيلة للانطلاق إلى البرلمان» بأهمية إشراك الشباب في العملية السياسية، كون الشباب يمثلون اليوم أكثر من خُمس سكان العالم. وذكر السماحي أن الإمارات آمنت منذ إعلانها الاتحاد بأن التعليم هو محور التطوير، فأنشأت المدارس والجامعات وأرسلت مختلف الطلبة للبعثات الدراسية، وآمنت بالمساواة بين الجنسين في حق التعليم والعمل والحقوق والواجبات وممارسة الحياة، في مختلف المجالات، بحرية وعدالة. وتابع «أعلنت قيادة الدولة أن المشاركة السياسية للشباب والمرأة هي السبيل في التمكين السياسي والديمقراطي، ولذلك كان أغلب الهيئات الانتخابية التي شاركت في الانتخابات البرلمانية من فئة الشباب، وفي أغلبها، من النساء». وأفاد بأن الإمارات آمنت بأهمية توعية الناشئين بدورهم في العملية السياسية، فأسست برلمان الأطفال، وبرلمان المدارس لتعزيز نهج الشورى الذي تنتهجه الدولة منذ قيام دولة الاتحاد. وبين السماحي في مداخلة أخرى له أن الإمارات «قدمت عبر الشعبة البرلمانية مقترح برلمان الشباب الذي نحضره اليوم، إيماناً منها بأن الشباب هو العمود الفقري للتنمية»، مشيراً إلى أن الإمارات تحب مشاركة الجميع في تجربتها الفريدة في التنمية، عبر العقود الأربعة، منذ قيام الدولة عام 1971 إلى اليوم. وأكد أن الإمارات اليوم أضحت الواحة الآمنة لأكثر من مئتي جنسية من مختلف الثقافات والأعراق والجنسيات، يعيشون فيها بحرية وعدالة وتسامح، جاءوا إليها من مختلف دول العالم لتأمين الحياة الكريمة لهم ولأسرهم.
#بلا_حدود