الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

كتب «ثقافة بلا حدود» داخل مركبات الأجرة وحافلات النقل

 مروة السنهوري ـ الشارقة تعكف إدارة مشروع «ثقافة بلا حدود» الذي يتخذ من إمارة الشارقة مقراً له على وضع خطة مستقبلية سيوزع بموجبها الكتب باللغتين «العربية والإنجليزية» على حافلات النقل العام ومركبات الأجرة في الشارقة، بغرض نشر الثقافة والمعرفة، والتشجيع على القراءة وإفساح المجال أمام أكبر عدد من مستخدمي وسائل المواصلات لتصفح وقراءة الكتب. وأبلغ «الرؤية» المدير العام لـ «ثقافة بلا حدود» راشد الكوس، أن المشروع يتطلع إلى تطوير مبادراته بعد أن وزع الكتب في صالونات الحلاقة والمطار والمستشفيات ليشمل توزيع الكتب على وسائل النقل مثل «الحافلات ومركبات الأجرة»، مستهدفاً تقديم فرصة ذهبية للقراءة المجانية لكل أفراد المجتمع بشرائحه المختلفة. وسيطبق «ثقافة بلا حدود» مبادرته الجديدة وفقاً لنمط جديد مستحدث يتيح سهولة في التعامل مع الكتب في المواصلات. ويعكف «ثقافة بلا حدود» حالياً على تطوير رؤيته حول آليات تطبيق الفكرة الرائدة بالتعاون مع عدد من الدول الأجنبية التي طبقت الفكرة بتوزيع الكتب على حافلاتها ومركبات الأجرة مجاناً والاطلاع على حيثيات التطبيق هناك وفقاً للكوس. وستزود وسائل النقل العام بحسب الكوس بكتب من الأحجام المتوسطة التي تقدم معلومات قيمة وخفيفة تتناسب مع مستخدمي هذه الوسائل، ومثبتة بسلسال تفسح المجال أمام مستخدمي المركبات لتصفح الكتاب بسهولة وتحريكه إلى الاتجاه الذي يرونه مناسباً ومن ثم إرجاعه مرة أخرى. وستعقد إدارة «ثقافة بلا حدود» اجتماعات تنسيقية مع هيئة الطرق والمواصلات لبحث حيثيات آليات التنفيذ والبدء في تطبيق هذه المبادرة خلال الفترة المقبلة، ولم يحدد الكوس توقيتاً معيناً للتطبيق. واعتبر المدير العام لـ «ثقافة بلا حدود» خطوة توزيع الكتب على وسائل النقل نتيجة طبيعية لما نفذته إدارة المشروع خلال الفترة المنصرمة بعد توزيعها الكتب في المستشفيات وصالونات الحلاقة الرجالية والنسائية بالتنسيق مع بلدية الشارقة وفي الحدائق والمتنزهات الترفيهية علاوة على توزيع المكاتب المجانية في المنازل بضواحي إمارة الشارقة والمطار. وذكر أنه وزع حتى الآن أكثر من 13 ألف مكتبة منزلية تحوي خمسين كتاباً تغطي كل المجالات وتراعي الفئات العمرية والاحتياجات الفكرية والثقافية لكل أفراد العائلة. وعن نوعية الكتب التي ستزود بها الحافلات ومركبات الأجرة أبان الكوس أن الاختيار يتم وفقاً للمعايير والضوابط الموضوعة للاختيار بما يضمن انتقاء الأجود والأفضل والأحدث والأكثر تشويقاً في الكتب المختارة مع إعطاء الأولوية الخاصة للكتب الأكثر مبيعاً والحائزة على جوائز عالمية من هيئات وشخصيات معروفة، إلى جانب كتب الأدباء الإماراتيين بهدف تشجيعهم بما يتوافق مع مشروعنا. إلى ذلك، تركز إدارة المشروع حالياً على إجراء استبيان تستهدف من خلاله رصد آراء المستفيدين من المبادرة بعد توزيع الكتب على المنازل، وعلى ضوئه ستعدل إدارة المشروع من خططها المستهدفة الأفراد. يذكر أن «ثقافة بلا حدود» قد انطلق بمبادرة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة مباشرة من قبل الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيسة اللجنة المنظمة للمشروع، بهدف تعميق علاقة الفرد بالكتاب والقراءة بشكل عام، ونشر ثقافة القراءة في كل بيت إماراتي، من خلال إنشاء مكتبات خاصة في المنازل، وتزويدها بمجموعة من الكتب المتخصصة في مختلف المجالات المعرفية المناسبة لكل أفراد العائلة.
#بلا_حدود