الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

الاستماع لمرافعات النيابة العامة والدفاع 28 الجاري

أجلت المحكمة الاتحادية العليا أمس النظر في قضية أحد أبناء المدانين في قضية التنظيم السري المنحل بموجب الحكم الصادر من المحكمة إلى 28 أكتوبر الجاري، للاستماع إلى مرافعات النيابة العامة والدفاع. وأبدى محاميا الدفاع استعدادهما لتقديم المرافعة في الجلسة المقبلة والتنازل عن جلسة شهود الإثبات، والاكتفاء بما ورد في أوراق القضية لتقديم مرافعة الدفاع. وكانت النيابة العامة وجهت في الجلسة الأولى التي عقدت برئاسة القاضي محمد الجراح الطنيجي في 23 سبتمبر الماضي أربعة اتهامات إلى (أ.ح) إماراتي، تمثلت في انضمامه للتنظيم السري غير المشروع والمقضي بحله بموجب الحكم الصادر في القضية رقم (79/2012) جنايات أمن الدولة، والذي يدعو لمناهضة المبادئ الأساسية التي يقوم عليها نظام الحكم في الدولة، والمشاركة في لجنة دعم أسر المتهمين، واستقطاب أعضاء جدد للتنظيم من خلال الطلبة المنتسبين لكشافة الشارقة، ونشر فكرة وأهداف التنظيم بغرض الترويج عبر وسائل التواصل الاجتماعي. كما أنشأ وأدار موقعاً إلكترونياً (حساب على شبكة التواصل الاجتماعي - تويتر)، بقصد نشر أخبار ومعلومات غير صحيحة عن خطف نساء داخل الدولة وتعذيب المتهمين في سجون سرية والخوض في الأعراض والإخلال بالنظام العام في الدولة. ووفق ما ذكرت النيابة العامة في لائحة الاتهامات، فإن المتهم نشر معلومات على موقعه الإلكتروني بقصد السخرية والإضرار بسمعة الدولة ومؤسساتها، مدعياً أن جلسات محكمة أمن الدولة هزلية وتمارس البلطجة، كما تواصل من خلال برنامج (واتس آب) مع أعضاء من منظمات خارجية وقدم لهم معلومات مغلوطة غير صحيحة ومضللة، منها الإخلال بحقوق المتهمين في التنظيم السري وأوضاعهم ومعيشتهم في السجون، وعدم توافر ضمانات حقوق كافية لهم. وواجهت المحكمة الاتحادية العليا المتهم بالتهم المنسوبة إليه بعد قراءة لائحة الاتهامات في الجلسة الأولى، حيث أنكر جميع التهم المنسوبة إليه جملة وتفصيلاً. يذكر أن المحكمة عرضت التقرير الفني للمختبر الجنائي على المتهم، والذي جاء فيه ضبط جهاز (أي فون 4) يحتوي على رسائل نصية وصور والسير الذاتية للمتهمين وقيادات التنظيم السري وترديد بعض الشعارات، وكذلك العثور على ثلاثة أجهزة حاسب آلي (لاب توب) نوع (Dell) تتضمن سبعة مقاطع فيديو تحريضية ضد الدولة، وبرامج تمجد جماعات الإخوان المسلمين والإصلاح، ونشر تغريدات عبر تويتر، وكلمات تدعو إلى تمجيد بعض قيادات الإخوان، ونشر صورهم وسيرهم الذاتية. ويبلغ المتهم (أ.ح) 25 عاماً، وهو نجل أحد المدانين في قضية التنظيم السري غير المشروع، الذي حكم عليه بالسجن عشر سنوات، بما أسند إليه من اتهامات والمراقبة لمدة ثلاث سنوات.
#بلا_حدود