الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

محمد بن راشد إلى الجهات الحكومية: انزلوا إلى الميدان واعرفوا التحديات البيئية

وجّه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الجهات الحكومية والخبراء بتقديم أفكار واقعية قابلة للتطبيق، وقال «وهذا يتطلب منكم النزول إلى الميدان والتعامل مع الناس والتعرف على التحديات البيئية، وإيجاد الحلول المناسبة لها». وأضاف سموه قائلاً «نتطلع منكم لتوسيع مساحة الحوار والخروج بأفكار غير مسبوقة، تشمل كل القضايا البيئية وعلى رأسها إنسان الإمارات، وثرواتها ومواردها الطبيعية، وأن تتواصلوا مع أهل الاختصاص، وتشاركوهم الحوار لتتعرفوا على التحديات التي تواجههم، وتساعدوهم على التغلب عليها». ونوه سموه بأهمية دور القطاع الخاص في هذه المسؤولية كشريك وداعم رئيس للمبادرات والمشاريع البيئية، التي تسهم في تحقيق بيئة نظيفة خالية من التلوث لصحة وسلامة المجتمع، وللحفاظ على الموارد الطبيعية. واعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فكرة إنشاء شبكة الإمارات لجودة الهواء، التي تعنى برصد بيانات بيئية موحدة على مستوى الدولة، بهدف توفير بيانات دقيقة حول جودة الهواء على مستوى الدولة. ووجه سموه بسرعة استيفاء الدراسات حول الفكرة، وإطلاقها كمشروع خلال الفترة القليلة المقبلة. وأبدى سموه إعجابه بالفكرة التي كانت أحد مخرجات جلسات العصف الذهني لمختبر الإبداع الحكومي، الذي نظمته اليوم وزارة البيئة والمياه، واستضافه مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي حول أهمية الابتكار في العمل البيئي. وحضر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، جانباً من جلسات المختبر، واستمع سموه إلى عدد من الآراء والاقتراحات. وشارك في جلسات المختبر نحو 100 شخص يمثلون عدداً من القطاعات الحكومية الاتحادية والمحلية والخبراء، وممثلون عن القطاع الخاص، وجمع من المهتمين في المجال البيئي، الذين ناقشوا مجموعة من القضايا البيئية المهمة. ووجه سموه حديثه للمشاركين قائلاً «الإمارات وشعبها يستحقون منا الكثير وفي المقدمة أن نوفر لهم بيئة صحية وهواء نقياً، علينا أن نسابق الزمن لابتكار حلول أكثر استدامة». وأكد سموه أن الحفاظ على سلامة ونظافة البيئة المحلية وحمايتها هي في مقدمة اهتماماته ومتابعته المباشرة، لأنها تمس صحة وحياة المجتمع التي هي فوق كل اعتبار. وأضاف سموه «أخي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، تابع مسيرة الوالد المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد في مجال الحفاظ على البيئة والمساهمة في الجهود الدولية الهادفة إلى تطبيق استراتيجية الاقتصاد الأخضر، واستراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء، وإطلاق مشاريع عملاقة تخدم شعبنا والمجتمع الإنساني بأسره، وتحفاظ على الموارد الطبيعية». حضر جلسة العصف الذهني لمختبر الإبداع الحكومي لوزارة البيئة والمياه، وزير شؤون مجلس الوزراء محمد بن عبدالله القرقاوي، ووزير البيئة والمياه راشد أحمد بن فهد، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي خليفة سعيد سليمان، وعدد من المسؤولين. يذكر أن مختبر وزارة البيئة والمياه هو المختبر الأول الذي يستضيفه مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، ويهدف إلى تطوير مبادرات ابتكارية وبلورة استراتيجية مشتركة في مجال البيئة، لتحقيق أهداف الأجندة الوطنية ذات الصلة، والإسهام في تحقيق رؤية الإمارات 2021. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وجه بتعميم تجربة «مختبر الإبداع الحكومي» على جميع الجهات الاتحادية كممارسة قياسية ورسمية معتمدة لتطوير الخدمات الحكومية، ومواجهة التحديات الميدانية، والمساهمة في رفع كفاءة وأداء العمل الإداري الحكومي، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه «مختبر الإبداع الحكومي» الذي عُقد أثناء الخلوة الوزارية الأخيرة بجزيرة صير بني ياس.
#بلا_حدود