الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

تعريف المجتمع بمزايا «الزراعة الأسرية»

خصصت وزارة البيئة والمياه محور احتفالاتها بيوم الغذاء العالمي الموافق السادس عشر من أكتوبر سنوياً، لتشجيع الزراعات المحلية وإبراز دورها في تحقيق الأمن الغذائي. ونظمت برعاية وزير البيئة والمياه راشد أحمد بن فهد مناشط احتفالية، تحت شعار «الزراعة الأسرية..إشباع العالم ورعاية الكوكب»، والذي حددته للمناسبة منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة «فاو». وتستهدف المبادرة تسليط الضوء على دور الزراعة الأسرية في الحد من الجوع والفقر وتعزيز التغذية الصحية وتحسين سبل العيش، فضلاً عن إدارة الموارد الطبيعية وحمايتها وتحقيق التنمية المستدامة. ونظمت الوزارة بالتعاون والتنسيق مع منظمة «فاو» فقرات توعوية في إحدى المزارع العضوية المعتمدة في إمارة أبوظبي، لتشجيع المنتجات الزراعية المحلية والتعريف بدورها في توفير احتياجات الغذاء المتنامية. وأفاد الدكتور راشد أحمد بن فهد في كلمة بمناسبة يوم الغذاء العالمي، ألقاها نيابة عنه الوكيل المساعد لقطاع الشؤون الزراعية والحيوانية في الوزارة المهندس سيف الشرع، بأن دولة الإمارات تعمل على تحقيق الأهداف الرئيسة لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة في ما يتعلق بتعزيز الأمن الغذائي العالمي ومفهوم الزراعة الأسرية. وأضاف ابن فهد أنه بعد إعادة التوازن بين قطاعي الزراعة والمياه، شهدت الرقعة الزراعية للدولة نمواً كبيراً منذ سبعينات القرن الماضي، ذاكراً أن عدد المزارع ارتفع من 4000 مزرعة عام 1971 إلى 35.704 مزرعة عام 2011.
#بلا_حدود