الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

ولي عهد رأس الخيمة يعد بتلبية مطالب الصيادين

تفقد سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة أحوال الصيادين في الإمارة، واستمع إلى مطالبهم ووعد بتلبيتها وتوفير كل ما من شأنه الارتقاء بالمهنة، وتعزيز دور الصيادين والمحافظة على هذه المهنة العريقة. وأكد سموه أهمية تعزيز مهنة الصيد والارتقاء بها لخدمة المجتمع كونها إحدى المهن المتأصلة في المجتمع الإماراتي، وتتطلب تضافر الجهود لحمايتها والحفاظ عليها، فضلاً عن أهمية المحافظة على الثروة السمكية والبيئة البحرية التي تعد جزءاً من الأمن الغذائي الوطني للدولة. وزار سموه أمس مجلس الصيادين في مدينة رأس الخيمة القديمة يرافقه الشيخ سلطان بن جمال بن صقر القاسمي مدير شؤون المواطنين في الديوان الأميري في رأس الخيمة، لتفقد أحوال الصيادين والاستماع إلى مطالبهم وأهم الصعوبات التي تواجهها مهنة الصيد في الإمارة، لتسخير جميع المقومات التي من شأنها توفير مناخ بيئي آمن ومثالي لدعم الصيادين في أداء واجبهم الاقتصادي والاجتماعي التنموي للمجتمع. وأشار سمو ولي عهد رأس الخيمة إلى أهمية توافر الدعم لفئة الصيادين وتذليل الصعوبات والعقبات التي تواجه الصيادين، باعتبار الصيد مصدر رزق لهم، إضافة إلى المساهمة في دعم وحماية الثروة السمكية والحفاظ عليها من الممارسات الخاطئة التي تهدد الأمن الغذائي للأجيال القادمة، عبر التقيد بالقوانين والشروط المعمول بها في الدولة في مجال الصيد والتصدي للصيد الجائر الذي يستنزف الثروة السمكية المحلية. وذكر سموه أن مهنة الصيد من المهن المتوارثة التي تحظى بدعم ورعاية من جميع المستويات في الدولة، فضلاً عن أنها جزئية محورية ومهمة في الحراك الاقتصادي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وناقش سموه مع الصيادين العديد من الموضوعات المتعلقة بمهنة الصيد وسبل تطوير الخدمات المقدمة للصيادين، ومنها تطوير بعض المنشآت والمرافق الخاصة بالصيادين وسن بعض القوانين التي تنظم مهنة الصيد في الإمارة بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات الاتحادية والمحلية.
#بلا_حدود