الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

إدراج البيانات الصحية في سجل الطالب الإلكتروني العام المقبل

تعتزم وزارة التربية والتعليم إدراج مختلف البيانات التي ترتبط بالجانب الصحي للطلبة في نظام سجل الطالب الإلكتروني العام المقبل، بهدف تتبع المؤشرات الصحية للطلبة، والعمل على معالجة أي آثار سلبية قبل بروزها، تعزيزاً لصحتهم. ونظمت الوزارة المعرض الصحي التوعوي في مقرها أمس بمناسبة اليوم العالمي للغذاء تحت شعار «إشباع العالم ورعاية الكوكب»، لإطلاع الموظفين والزوار على السلوكيات الصحية السليمة الواجب اتباعها، تماشياً مع توجيهات وزير التربية حسين بن إبراهيم الحمادي بضرورة إيلاء الجانب الصحي أهمية قصوى في أجندة وخطط الوزارة كمكون رئيس للنهوض بمقومات التعليم، ومخرجاته. وتفقد وكيل وزارة التربية مروان الصوالح المعرض الصحي الذي تضمن حزمة من المحطات الهادفة، فضلاً عن تنظيم محاضرة صحية توعوية تستهدف الموظفين والعاملين في وزارة التربية حول الإيقاع الحيوي، وضبط الوزن. من جانبها، أكدت مديرة إدارة التغذية والصحة المدرسية في وزارة التربية عائشة الصيري أن هذه الفعالية نظمت حرصاً من الوزارة على نشر وإيصال أفضل الممارسات الصحية إلى أكبر قدر ممكن من أفراد المجتمع لاسيما الطلبة، إذ جرت مخاطبة المناطق التعليمية بهذا الصدد لتنفيذ فعاليات خاصة في هذا الحدث خلال الأسبوع الجاري. وذكرت الصيري أن الوزارة أدرجت سابقاً بعض البيانات الخاصة بالطلبة التي تتصل بأمور صحية مثل الوزن لمتابعة مشكلة السمنة، كخطوة أولى تتبعها خطوات أخرى، مشيرة إلى أن باقي البيانات ستعمل الوزارة على إدراجها العام المقبل لتكوين صورة أشمل عن الواقع الصحي للطلبة عبر الإلمام بمختلف الجوانب المهمة، ووضع الصيغ الملائمة لتتبع حالات الطلبة ومعالجة أي آثار سلبية قبل بروزها. وأفادت أن من بين المشاكل الصحية التي قد يغفل عنها الطلبة أو الأشخاص العاديون الجفاف، نظراً لعدم شرب كميات كافية من المياه يومياً، وهو ما قد يتسبب في أعراض صحية تنتاب الطالب أو الشخص العادي، لاسيما أننا نعيش في منطقة يمتاز طقسها بالحرارة الشديدة. وعددت هذه العوارض، بالإرهاق، وقلة التركيز، والشعور بالدُّوار، وغيرها من الأعراض الأخرى التي تعتري الشخص في حال عدم تناول الجرعة الكافية من المياه، وهو ما قد يسفر عنه انخفاض في المستوى التحصيلي والدراسي للطالب.
#بلا_حدود