السبت - 25 سبتمبر 2021
السبت - 25 سبتمبر 2021

مصادرة 9 أجهزة محظورة لصيد الكروان

ضبطت إدارة المحميات الطبيعية في هيئة البيئة - الشارقة بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة تسعة أجهزة محظورة لصيد طيور الكروان في مناطق سكنية في مدينة الشارقة والمنطقة الوسطى ومنطقة الحمرية التابعة للإمارة. وأبلغت «الرؤية» رئيسة الهيئة هناء السويدي أن عملية الضبط لم تكن الأولى، وأن عدد الأجهزة المحظورة المضبوطة منذ انطلاق الحملة بلغ 40 جهازاً يستخدمها شباب هواة لصيد طيور الكروان وبيعها. وتصدر الأجهزة أصواتاً شبيهة بتغريد الكروان تدفع الطائر إلى تغيير اتجاه حركته نحوها معتقداً أنها أنثاه. وأضافت السويدي أن الطائر بعد هبوطه يفقد القدرة على الحركة أو معاودة الطيران، ما يوقعه بين أيدي تجاره. وتبلغ قيمة الكروان عند البيع في السوق بأسعار تتجاوز 450 درهماً. وتطرقت إلى عزم الهيئة تكثيف حملاتها التفتيشية على مستخدمي أجهزة صيد الكروان المحظورة، ورفع عدد الجوالة التابعين للحملات المستهدفة لرصد ممارسات المخالفين بحق البيئة البرية. وأوضحت أن الهيئة تسعى لمكافحة الصيد الجائر وحظر استخدام الأجهزة والمعدات التي تضلل الطيور، مؤكدة أن الحفاظ على الطيور المهاجرة يعد من القضايا المعنية بالحفاظ على منظومة التنوع الحيوي في الدولة. ونوهت في هذا السياق بقانون إنشاء هيئة البيئة والمحميات الطبيعية الصادر عن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وأشارت إلى أن قرار المجلس التنفيذي رقم 12 لسنة 2014 يمنع تداول وحيازة واستخدام أجهزة إصدار أصوات الطيور البرية في الشارقة لصيد الطيور وخصوصاً الكروان المهاجر غير الشائع تواجده في الدولة. وأفادت بأن قيمة المخالفة تصل إلى عشرة آلاف درهم، بموجب القرار الإداري للمجلس التنفيذي الذي يعاقب المخالفين بتغريمهم ومصادرة الأجهزة المضبوطة وإتلافها، وأن الغرامة تضاعف في حال تكرار المخالفة. ودعت السويدي الجمهور إلى الإبلاغ الفوري عن أي مخالفات ترتكب بحق البيئة البرية أو البحرية.
#بلا_حدود