الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

«أسرة الدار» تبحث التحديات الداخلية والخارجية للأسر

بحث ملتقى أسرة الدار في المنطقة الغربية التحديات التي تواجه الأسرة، والأساليب الواجب اتباعها من قبل المؤسسات والجهات الحكومية للتعامل معها. وحُددت أهم السبل لمواجهة تلك التحديات بتوفير الإرشاد الأسري النفسي والاجتماعي والبيئي والإلكتروني والاقتصادي، والاهتمام بمرحلة الطفولة التي تعتبر الأساس في بناء الفرد نفسياً وصحياً وفكرياً، ودراسة احتياجات المجتمع بهدف تصميم برامج من شأنها أن ترفع قدرات الأسر في سبيل التعامل مع التحديات، وكذلك ضمان استمرارية تكوين الأسر بشكل صحي وسليم، والاهتمام بالأسر القائمة لحمايتها من التفكك، ورفع مستوى وعيها بيئياً وصحياً ووقائياً، وتحفيزها على نهج السلوكيات الإيجابية. وبدأت في مدينة زايد المحطة الثانية لمناشط ملتقى أسرة الدار 2014، والتي أطلقتها مؤسسة التنمية الأسرية برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، والتي جاءت تزامناً مع احتفالات العالم باليوم الدولي للأسرة. وتهدف أعمال الملتقى إلى التعريف بما تقدمه الجهات الحكومية المشاركة من خدمات تسهم في بناء المجتمع على صعيد الأفراد والأسر، وطرح عدد من المختصين ما تقدمه تلك الجهات عبر ندوات وورش تمكينية.
#بلا_حدود