الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

الوظائف الميدانية تستحوذ على 50٪ من التوطين

استحوذت الوظائف الميدانية كالمفتشين والمراقبين العسكريين والجوالين على 50 في المئة من الوظائف في دوائر الشارقة خلال العام الجاري. وتعد التخصصات التربوية الأقل حظاً في طلبيات التوظيف إذ لا تتعدى الواحد في المئة، وفق ما أفادت به الدائرة. وأوضح مدير إدارة الاتصال الحكومي في دائرة الموارد البشرية ماجد خلفان المري أن الوظائف الإدارية في حقل إدارة الأعمال والموارد البشرية والمحاسبة، تحتل المرتبة الثانية بـ 30 في المئة، مشيراً إلى أن الوظائف الهندسية ترد ثالثةً بمعدل 14 في المئة، قبل الوظائف الفنية في تقنية المعلومات بستة في المئة. واجتاز امتحان التوظيف 2116 شخصاً، في حين بلغ عدد المعينين 1777، مقابل 339 آخرين رفضوا العمل. وأعاز المري سبب رفض بعض المواطنين للوظائف إلى عدم رغبتهم في ممارسة مهن تخصصية أو التقيد بنظام الورديات، حاصراً بقية الأسباب في النفور من القطاع الخاص، وتفضيل العمل في الفترة المسائية، بهدف استكمال المسيرة الدراسية صباحاً. وتصدر القطاع الحكومي سائر القطاعات من ناحية طلبات توظيف الكوادر الوطنية الباحثة عن عمل، في النصف الأول من العام الجاري، رجوعاً إلى توافر بيانات الكوادر الوطنية المؤهلة، ضمن قاعدة البيانات المعتمدة في دائرة الموارد البشرية. وحدد المري مراحل تنفيذ المقابلة الوظيفية، إذ تبدأ بتلقي وفرز طلبات الجهات الحكومية والخاصة للوظائف المطلوبة وشروط شغلها، وبلغت أخيراً 2260 طلباً. وتتمثل المرحلة الثانية في فرز أسماء المرشحين من الباحثين عن العمل، حسب المتطلبات والشروط المتعلقة بالمؤهلات العلمية والدرجة المالية والتخصص الوظيفي. وتتثبت الدائرة من مطابقة الملفات للمواصفات المطلوبة من جهة التوظيف، وتتولى التنسيق مع الجهات الحكومية لإجراء الاختبارات والمقابلات الوظيفية عبر لجنة المقابلات، وبحضور ممثلين من «الموارد البشرية».
#بلا_حدود