الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

جامع الشيخ زايد يستقبل 1.2 مليون مُصلٍّ وزائر في 3 أشهر

استقبل جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي نحو 1.2 مليون مصل وزائر في الربع الثالث من العام الجاري، بواقع 873 ألف مصل و344 ألف زائر. ويحرص العديد من زوار دولة الإمارات بشكل عام وإمارة أبوظبي بشكل خاص على زيارة الجامع بوصفه نموذجاً فريداً للعمارة الإسلامية وفنونها وزخرفتها، ومعلماً سياحياً وثقافياً يعبر عن خلاصة فنون العمارة في العالم. وأعد مركز جامع الشيخ زايد الكبير خطة استراتيجية متكاملة لتوفير سبل الراحة كافة للزوار، حيث يبذل قصارى جهده لاستقبال المصلين والسياح وزوار الصرح المعماري الكبير، وذلك عبر تنظيم جولات سياحية ثقافية بشكل يومي للزوار بواسطة مرشدين ثقافيين من مواطني الدولة مؤهلين وذوي كفاءة يقدمون المعلومات التاريخية عن الصرح الكبير ومكوناته المعمارية، وبدايات وتاريخ تأسيسه بصورة تعكس القيمة الحضارية والإسلامية للجامع. ويحرص المركز على إعداد الكوادر الوطنية للعمل في مجال الإرشاد الثقافي، وذلك عبر تدريب وتأهيل عدد من طلبة المدارس والجامعات من خلال دورات تدريبية تعقد في المركز ضمن برنامجي «ابن الدار» الذي أطلقه المركز منذ تأسيسه في العام 2008، و«المرشد الثقافي الصغير» الذي يستهدف فئة طلاب المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و14 عاماً. وضمن استراتيجية المركز لتقديم خدمات رائدة ومتميـزة من خلال وضع سياسات ومعايير متطورة واستخدام تقنيات حديثة للإرشاد السياحي، طبقت إدارة المجموعات في الجامع لضمان وصول صوت المرشد لجميع الزوار وذلك عن طريق استخدام أجهزة صوتية مخصصة للمجموعات. ومواكبة لاستغلال أحدث الابتكارات والأجهزة الإلكترونية، استحدث مركز جامع الشيخ زايد الكبير جهاز المرشد الإلكتروني الذي بدأ تطبيقه للمرة الأولى العام الماضي، ويهدف إلى تعريف الزوار بالمعلومات المتعلقة بفنون العمارة الإسلامية وثقافة الإمارات من خلال أجهزة لا سلكية محمولة مزودة بشاشات تعمل باللمس، ويستطيع الزائر من خلالها التعرف إلى جميع مكونات الجامع عبر 11 لغة، منها العربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية واليابانية واللغات الأخرى. وتتنوع فئات الزائرين الذين يستقبلهم الجامع؛ حيث يُقبل المصلون على أداء الصلوات في القاعة الرئيسة وأروقة وصحن الجامع، وخصوصاً يوم الجمعة، إضافة إلى جميع المناسبات الدينية ذات التجمعات الكبيرة مثل صلاتي العيدين والتراويح والتهجد في شهر رمضان المبارك، إلى جانب الأفواج السياحية اليومية التي تأتي لزيارة الجامع من خارج الدولة أو من طلاب وطالبات المدارس والجامعات وموظفي بعض المؤسسات الحكومية والخاصة من داخل الدولة. وفي إطار دوره في تنمية الوعي الثقافي والديني لدى جميع أفراد المجتمع، أطلق مركز جامع الشيخ زايد الكبير سلسلة محاضرات تنظم بشكل أسبوعي كل يوم إثنين وبعد صلاة المغرب مباشرة بعنوان «روائع التبيان في تفسير آيات القرآن»، والتي يلقيها فضيلة الشيخ وسيم يوسف، ويتطرق فيها إلى تفسير آيات القرآن الكريم وتوضيح الإعجاز اللغوي والبلاغة التي يحويها كتاب الله.
#بلا_حدود