الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021

أطول رحلة غطس في العالم للاحتفاء بيوم العلم

أطلقت جمعية كلنا الإمارات مبادرة وطنية تحت عنوان «سبع لؤلؤات في حب الإمارات» برعاية الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان رئيس الجمعية. والمبادرة عبارة عن رحلة غطس متواصلة في أعماق البحار لمسافة 50 ميلاً بحرياً تمتد من إمارة الفجيرة إلى أبوظبي بمناسبة الاحتفال بيوم العلم واليوم الوطني الـ 43 للدولة. وعقد مؤتمر صحافي في مقر الجمعية حضره عدد من ممثلي وسائل الإعلام وتحدث خلاله كل من المدير التنفيذي للجمعية راشد بخيت المنصوري وصاحب فكرة المبادرة سعيد المعمري. وأكد راشد المنصوري أن هذه المبادرة التي ترعاها الجمعية ويتزامن تنفيذها مع احتفالات الدولة بيوم العلم واليوم الوطني 43 هي رسالة حب وولاء للوطن والقائد وتعبير صادق عن مشاعر الحب والفخر بالانتماء للإمارات. وأضاف «نحن في الجمعية، وتحقيقاً لأهدافها وتنفيذاً لتوجيهات الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، نسعى دائماً لدعم وتفعيل جميع المبادرات والأنشطة الوطنية والاجتماعية والمشاركة فيها لترسيخ مبادئ المواطنة وتقوية أواصر المحبة والتلاحم بين أبناء الوطن». وقدم سعيد المعمري شرحاً مفصلاً عن آلية تنفيذ المبادرة والأهداف المرجوة منها، مؤكداً أن المبادرة عبارة عن رحلة غطس متواصلة في أعماق البحار لمسافة 50 ميلاً بحرياً تمتد من إمارة الفجيرة مروراً بمحافظة مسندم في سلطنة عمان الشقيقة ورأس الخيمة وأم القيوين وعجمان والشارقة ودبي وختاماً بالعاصمة أبوظبي، وهي أطول رحلة غطس في العالم بهذا الطول وبشكل متواصل، ويهدف ذلك إلى تحقيق رقم قياسي ودخول موسوعة غينس. وأشار المعمري أنه ولتحقيق ذلك يجب أن لا تقل رحلة الغطس عن عشرة أمتار تحت الماء إضافة إلى أنها ستكون رحلة غطس بشكل متواصل لمدة تتراوح بين عشر و12 ساعة، على أن تتم عملية تبديل الأوكسجين تحت الماء. وأوضح أنه يكفي تحقيق من خمسة إلى عشرة أميال بحرية لتسجيل الرقم في موسوعة غينس وهذا هو السبب في اختيار مسافة 50 ميلاً حتى يصعب كسر هذا الرقم عالميا.
#بلا_حدود