الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

مصابو السكري الأكثر تعرضاً لمرض الغدة الدرقية

اعتبر مركز راشد لعلاج السكري والأبحاث مصابي السكري أكثر الفئات عرضة لمرض قصور الغدة الدرقية. وأفاد «الرؤية» المدير الطبي لمركز راشد لعلاج السكري والأبحاث صلاح أبوسنينة بأن قصور الغدة الدرقية يؤدي إلى زيادة مفرطة في الوزن وتجميع السوائل في الجسم، ما يزيد من مقاومة الأنسولين داخل جسم المريض، فيتسبب بزيادة معدل السكري عند المرضى الذين يعانون بالأصل منه. وتفحص وظائف الغدة الدرقية لمرضى السكر بشكل دوري، إذ من الممكن أن تكون خاملة، والتي بدورها تساعد في بطء معدل السكري. وأشار إلى أن علاج مرض الغدة الدرقية بهرمون الثايروكسين يعود بوزن المريض إلى معدلاته الطبيعية إذا لم توجد أسباب أخرى لزيادة الوزن ويساعد في علاج مرضى السكري، ناصحاً بإجراء فحوص وظائف الغدة بشكل سنوي حتى يتسنى الاكتشاف المبكر وتفادي المضاعفات. وانعقدت مناشط المؤتمر الإقليمي الرابع للسكري والسمنة الذي نظمته وزارة الصحة تزامناً مع الذكرى السنوية الرابعة لتدشين مركز راشد لعلاج السكري والأبحاث في عجمان والاحتفال باليوم العالمي لمرض السكري، وجرت في فندق كيمبنسكي عجمان أمس. من جهة أخرى، أكد مستشار وزير الصحة الدكتور سالم الدرمكي إمكانية مكافحة الأمراض غير السارية والحفاظ على صحة الإنسان وتعزيزها، والتي تأتي في أعلى سلم أولويات استراتيجية وزارة الصحة وأهدافها. وأشار إلى الارتفاع المستمر في معدلات المرضى والوفيات الناجمة عن هذه الأمراض، التي استدعت مؤخراً انعقاد مؤتمر قمة الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2011 في نيويورك لحث الدول الأعضاء على مزيد من الالتزام نحو مكافحتها. وانبثق عن هذه القمة انعقاد مؤتمرات إقليمية ووطنية، وتوصيات كان من شأنها زيادة الاهتمام السياسي للدول والالتزام المؤسسي لوزارات الصحة والوزارات ذات العلاقة نحو السيطرة عليها. ويعتبر داء السكري مشكلة وتحدياً صحياً وطنياً، إذ إن أعداد المصابين به في تزايد مستمر، وأصبح تقديم خدمات صحية متميزة للمرضى يمثل أهم التحديات للنظام الصحي في الدولة. وتحرص وزارة الصحة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين على العمل لإيجاد الحلول الكفيلة للوقاية من المرض عبر القيام بحملات التوعية، والتي شملت فحوصاً مجانية تضمنت ضغط الدم والكولسترول وكتلة الجسم، وبمعرض طبي استُعرض فيه أحدث الأجهزة والتقنيات من عدة شركات في مجال مرض السكري. واستضاف المؤتمر كوكبة من ذوي الاختصاص والخبراء في مجال البحث في مرض السكري من دول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى دول الخليج، هادفاً إلى تمكين الأطباء من الاستفادة من النتائج المثبتة والمبنية على البراهين للبحوث العلمية العالمية في الممارسة الطبية اليومية.
#بلا_حدود