الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

المطالبة بزيادة حضّانات مستشفى القاسمي

تسببت كثافة الحالات المستوجب إدخالها إلى قسم العناية المركزة بمستشفى القاسمي في نقص عدد الحضانات، ما استدعى المطالبة بزيادتها. وأفادت استشارية الأطفال وحديثي الولادة في مستشفى القاسمي منى عبدالله خلف أن عدد الحضانات في المستشفى يقدر بـ 12 حضانة فقط في قسم العناية المركزة للخدج، إضافة إلى ست حضانات في قسم العناية المتوسطة. واستقبل القسم في شهر أكتوبر الماضي نحو 35 حالة، علماً بأن الفترة الزمنية التي يقضيها الطفل في قسم العناية المركزة تختلف على حسب عمره، إذ إن الأطفال الذين يولدون بعد 28 أسبوعاً من الحمل يحتاجون إلى ثلاثة أشهر كاملة داخل حضانة العناية المركزة. وأضافت أنه في حالة عدم كفاية الحضانات للأعداد المتوافدة على القسم يتم التعامل معها عبر طريقتين، إما بالحصول على غرفة من قسم الأطفال وتحويلها إلى غرفة عناية مركزة، أو تحويل الحالات التي لا يمكن استيعابها في القسم إلى مستشفيات أخرى في إمارات الدولة المختلفة. ويوجد في قسم العناية المركزة الآن نحو 11 طفلاً، وقد يزيد أو يقل العدد حسب حالات الولادة، والمدة التي يحتاجها الطفل، وحسب حالته التي تحتاج لعناية فائقة أم مركزة.
#بلا_حدود