الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

التحذير من الترويج «التلميحي» للشيشة والتبغ

حذرت وزارة الصحة من الترويج للشيشة في صحف إعلانية أسبوعية، بعبارات تلميحية مثل «مطعم ومقهى يقدم نكهات مختلفة». وأكدت أن هذا النوع من الإعلانات على الرغم من كونه غير مباشر إلا أنه يُعد ترويجاً محظوراً، وفق اللائحة القانونية المُطبقة منذ يناير الماضي. وأفصحت مديرة برنامج مكافحة التدخين في الوزارة الدكتورة وداد الميدور عن عقد اجتماع الشهر المقبل، يضم الجهات الحكومية والمحلية المعنية بتطبيق اللائحة، محددة الهدف منه في إبلاغ الجهات المُشاركة بالتجاوزات المُرتكبة وسُبل التصدي للظاهرة. ونالت الوزارة صوراً من جريدة «الرؤية» تُبرز المخالفات المذكورة، بعد مرور أكثر من عشرة أشهر على تطبيق اللائحة. وأوضحت الميدور أن المادة الثامنة من اللائحة تمنع جميع أشكال الدعاية المباشرة أو التلميحية للتبغ ومنتجاته، مضيفة أن غياب كلمة «الشيشة» بنص صريح لا يبيح قانوناً الترويج لها بأساليب ضمنية. ونصت المادة على حظر الدعاية والترويج للتبغ أو منتجاته باستخدام جميع الوسائل التي تُشجع على تعاطيه، بما فيها اللوحات الإعلانية والأمتعة الشخصية والألبسة، وما في حكمها. ومن بين الأدوات الإعلانية الممنوعة أيضاً، الإنترنت والألعاب الإلكترونية، وتقنيات الاتصال، إلى جانب المكالمات الهاتفية والرسائل النصية، والصحف والمجلات والكتب والنشرات والأسطوانات المضغوطة. وشددت اللائحة على تفادي عرض أو بيع التبغ ومنتجاته ضمن المهرجانات والمعارض المختلفة من دون ترخيص السلطة المختصة، ومنعت بيعه أيضاً على مسافة تقل عن 100 متر من دور العبادة، و150 متراً من مداخل رياض الأطفال والمدارس والمعاهد والجامعات. ويستهدف القانون الاتحادي الحد من انتشار التدخين، إذ تنمو الظاهرة في صفوف المراهقين والشباب، ووصلت نسبتها لدى من تقل أعمارهم عن 15 عاماً إلى 28 في المئة، مقابل 30 في المئة لمن تجاوزوا 18 عاماً.
#بلا_حدود