الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

5153 مُستفيداً من الإرشاد القانوني في «قضاء أبوظبي»

بلغ عدد المُستفيدين من التوجيه والإرشاد القانوني، في دار القضاء ـ أبوظبي، 5153 شخصاً منذ بداية العام الجاري، مقارنة بـ5310 متعاملين العام الماضي. وقُدر إجمالي المدفوعات من خزينة الدائرة المتعلقة بالمساعدات القانونية بـ2.7 مليون درهم العام الماضي، مقابل 1.4 مليون عام 2012، وتعلقت بـ594 طلب صرف لخدمات المحامين المنتدبين في الدعاوى الجزائية. واستفاد من خدمات المساعدات القانونية في الدائرة 5571 متعاملاً العام الماضي، يتوزعون إلى 2379 مواطناً بـ 43 في المئة، و3192 وافداً بنسبة 57 في المئة. ونظمت الدائرة أمس الملتقى الإعلامي الرابع عشر، وأفاد فيه مدير إدارة شؤون المحاماة والخبراء وأعوان القضاء خميس القبيسي، بأن المشرع الإماراتي أمر في الدعاوى الجزائية بوجوب وجود محامٍ، فتأمر المحكمة بندب محامين للمتقاضين حسب درجات التقاضي. وحدد عدد حالات الندب بـ662 حالة ندب جزائي في العام الماضي بينما وصلت في 2012 إلى 686 حالة، ذاكراً أن إجراءات الندب الجزائي بدأت عام 2009، وأدرك إجمالي الحالات آنذاك نحو 343 حالة. وأوضح القبيسي أن 385 من المحامين انتدبوا في المحاكم الابتدائية و105 في المحاكم الاستئنافية، فضلاً عن 171 في محكمة النقض في العام الماضي، مشيراً إلى انتداب 374 من المحامين في المحاكم الابتدائية عام 2012، و143 في الاستئنافية، مع 169 في محكمة النقض. وأردف أن المواطنين شكلوا نسبة 13 في المئة من المستفيدين من الندب في الدعاوى الجزائية، بـ90 شخصاً، لافتاً إلى أن الوافدين مثلوا 87 في المئة من المنتفعين بنحو 594 متعاملاً. وبلغ المجموع الكلي لعدد المتعاملين في قضايا الندب الجزائي 684 متعاملاً. وأبان القبيسي أن هناك شروطاً معينة في قضايا الندب الجزائي، عن طريق قيد المحامي في جدول، مشدداً على ضرورة ألا تقل خبرته عن خمسة أعوام، مع وجوب حضور المحامي الدعوى أمام المحكمة. ووجه الشكر إلى جميع المحامين في أبوظبي على دعمهم اللامحدود في مساعدة المتقاضين عبر تمثيلهم المتطوع والمجاني، ويوجد سجل العطاء المجاني للمحامين يقيد فيه المحامي المتطوع.
#بلا_حدود