الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

إشراك العقول والطاقات الوطنية لاستشراف فرص المستقبل

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله أن سعادة شعب دولة الإمارات تمثل محور عمل الحكومة وأن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تدعو بشكل مستمر إلى وضع احتياجات المواطنين وتطلعاتهم على رأس الأولويات الوطنية، فهم ركيزة التنمية وغايتها التي رسمت ملامحها رؤية الإمارات 2021. وأفاد سموه خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء التي عقدت أمس في قصر الرئاسة بحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة «نحن بحاجة اليوم إلى تكثيف الجهود الوطنية للحفاظ على منجزاتنا، ولا ينبغي أن نقف عند هذا الحد، بل أن نسعى إلى الابتكار في التعامل مع قضايانا وواقعنا، خصوصاً فيما يتعلق بالقضايا المجتمعية التي تمس حياة المواطنين ومستقبل الأجيال القادمة». وأضاف سموه «نحن نعيش في عالم متسارع الوتيرة، لذا نريد أن نصنع من هذا الواقع تغييراً إيجابياً لوطننا ومواطنينا، سعياً نحو تحقيق رؤية الإمارات 2021». وأشار سموه إلى أنه «في عالم اليوم لا يمكن أن نغفل دور وسائل الاتصال والتواصل في التأثير في مختلف مناحي حياتنا اليومية وسنسعى كحكومة لاستغلال ذلك بإطلاق مبادرات مبتكرة بشكل أوسع، وإشراك عقول وطاقات وطنية تدرك تحديات الواقع، وتستشرف فرص المستقبل». واعتمد المجلس إطلاق «البرنامج الوطني للاتصال الحكومي»، الذي يضم حملات اتصالية مكثفة وواسعة الانتشار، تشارك فيها مختلف فرق الاتصال في الجهات الاتحادية والمحلية، فضلاً عن القطاع الخاص، للتعامل مع أولويات وقضايا مجتمعية ووطنية، وتثقيف المجتمع بسلوكات إيجابية في التعامل مع تلك القضايا. واعتمدت القضايا استناداً إلى نتائج دراسة مجتمعية للسلوكات والوعي والمعرفة في مجتمع الإمارات تجاه تلك القضايا عبر فرق مختصة. ويتألف البرنامج الوطني للاتصال الحكومي من سبعة محاور تنفذ لإحراز إنجازات مجتمعية، إذ تبدأ أولى الحملات الاتصالية بمحور مهم هو «أطفالنا أصحاء»، وسيتواصل خلال الفترة المقبلة إطلاق حملات اتصالية أخرى ضمن محاور البرنامج المختلفة، والتي تضم «أسرتنا متماسكة»، و«إماراتنا خالية من السكري»، و«مدارسنا أفضل»، و«غذاؤنا أمن»، و«أفكارنا خضراء، و«مستقبلنا مزدهر»، وغيرها من المحاور الوطنية المهمة. وسيتولى تنفيذ المحاور الخاصة بالبرنامج الوطني نخبة من الطاقات والعقول الإماراتية من مختلف الجهات الحكومية والمحلية والخاصة، بإشراف عام من مكتب الاتصال الحكومي بالأمانة العامة لمجلس الوزراء، وذلك ضمن خطط اتصال واسعة النطاق لكل محور من المحاور الوطنية المختارة، توظف فيها كل قنوات الاتصال الممكنة بابتكارية وفاعلية، وتنسق فيها الأدوار لإحراز تقدم إيجابي خلال السنوات السبع القادمة، وصولاً إلى رؤية الإمارات 2021. من جهة أخرى أصدر مجلس الوزراء قراراً تنظيمياً حول آلية التظلم من قرارات الإدراج في قوائم الإرهاب، موضحاً الإجراءات المتبعة في إطار أحكام القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2014 بشأن مكافحة الجرائم الإرهابية الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وقرار مجلس الوزراء بشأن نظام قوائم الإرهاب. وحدد القرار آلية تقديم التظلمات، إذ يقدم الطلب إلى وزارة العدل وفقاً للآلية التي تحددها، ويرفق بالطلب كل المستندات المؤيدة للتظلم، لتحيله وزارة العدل إلى المجلس الأعلى للأمن الوطني ليتولى دراسته وبيان مرئياته بشأنه، ويحق للمجلس الأعلى للأمن الوطني طلب أي إيضاحات أو مستندات إضافية براها مناسبة، وذلك عن طريق وزارة العدل. ويحيل المجلس الأعلى للأمن الوطني مرئياته حول التظلم إلى وزارة شؤون الرئاسة التي بدورها تتولى عرض طلب التظلم على مجلس الوزراء، وفقاً لآليات العرض المعتمدة لدى المجلس، مرفقاً به رأي المجلس الأعلى للأمن الوطني لتتولى إثرها وزارة العدل إبلاغ المتظلم بقرار مجلس الوزراء الصادر في التظلم المقدم منه. واعتمد المجلس آلية تطبيق استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء الرامية إلى أن تكون الإمارات مركزاً عالمياً ونموذجاً ناجحاً للاقتصاد الأخضر، إضافة إلى الحفاظ على بيئة مستدامة تدعم نمواً اقتصادياً طويل المدى، وهو ما يتماشى مع الأجندة الوطنية الرامية لتحقيق رؤية الإمارات 2021. وتشمل آلية تطبيق الاستراتيجية خمس أولويات استراتيجية تتعلق باقتصاد تنافسي، وتنمية اجتماعية وجودة حياة عالية، والبيئة المستدامة وتثمين الموارد الطبيعية، والطاقات النظيفة والتكيف مع تغير المناخ، والحياة الخضراء والاستخدام الأمثل للموارد. وتتضمن آلية التنفيذ مرحلتين، الأولى منها «برامج قيادة التحول»، والثانية «برامج التمكين» وتشمل كل مرحلة مجموعة من البرامج الوطنية التي تركز على أنشطة مختلفة تخدم غايات استراتيجية الإمارات للتنمية الخضراء. واطلع المجلس على خطة عمل حقوق الإنسان واعتمد الهيكل التنظيمي لوكالة الإمارات للفضاء الذي يحدد المهام والمسؤوليات المنوطة بمجلس الإدارة والوحدات التنظيمية بالوكالة، لتحقيق الغايات المرجوة. واعتمد مجلس الوزراء الميزانية السنوية للهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية للعام المالي 2015، ووافق على الطلب المقدم من المجلس الوطني الاتحادي بشأن مناقشة موضوع «سياسة وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في شأن التنمية الثقافية. وفي سياق ذي صلة وافق مجلس الوزراء في جلسته على الانضمام إلى المنبر الحكومي الدولي للعلوم والسياسات في مجال التنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية، وهي هيئة دولية مستقلة، تأسست في عام 2012 وتتألف من 118 دولة، منها 11 دولة عربية، وتهدف إلى تعزيز التفاعل بين العلوم والسياسات في مجال التنوع البيولوجي وخدمات النظام الإيكولوجي، في سبيل المحافظة والاستخدام المستدام للتنوع البيولوجي. ووافق المجلس على إنشاء سفارة للدولة في جمهورية منغوليا، في إطار حرص الدولة على تعزيز مكانتها الدولية ودعم علاقات الصداقة. وصادق المجلس ووقع على عدد من الاتفاقيات الدولية التي تخدم الدولة، ومنها اتفاقيات النقل والخدمات الجوية مع أوغندا والرأس الأخضر، وموزمبيق، وقبرص وليبيريا، والصومال، إضافة إلى اتفاقية مع قيرغيزستان لتعزيز جوانب الخبرات القانونية .. كما شمل التصديق اتفاقية مع شيلي وألبانيا لتجنب الازدواج الضريبي، واتفاقية مع اليونان لتعزيز والحماية المتبادلة للاستثمار.
#بلا_حدود