الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

منصات استراتيجية المدينة العالمية للخدمات الإنسانية

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، استراتيجية المدينة العالمية للخدمات الإنسانية في دبي، والتي تمتد من العام 2015 إلى 2021. وأكد سموه أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ستظل منبعاً للخير والعطاء الإنساني الموصوف من سموه بإرث زايد الخير، طيب الله ثراه، الذي ترك لأبناء وبنات دولتنا العزيزة مدرسة ينهلون منها القيم والأخلاق الإنسانية النبيلة، والمفهوم الحقيقي للعطاء دون منة، ومد يد الخير لكل شعب شقيق أو صديق دون مقابل. وهنأ سموه القائمين على المدينة العالمية للخدمات الإنسانية على إطلاق استراتيجيتها الجديدة، التي اعتبرها سموه خارطة طريق محددة المعالم والأهداف والغايات، وآلية العمل في المرحلة المقبلة التي تمتد حتى العام 2021. ونظم احتفال أمس في مقر المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، ضمن مدينة دبي الصناعية، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي. وبدأ الاحتفال بالسلام الوطني، ونبذة مصورة عن المدينة العالمية للخدمات الإنسانية التي تأسست بأمر من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في العام 2003، لتكون المركز اللوجستي والإنساني الرئيس في المنطقة بالتعاون مع الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية المعنية بالخدمات الإنسانية حول العالم. وجال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في مخزن المساعدات الإنسانية، واطَّلع سموه على حجم المساعدات التي قدمتها المدينة العالمية للخدمات الإنسانية العام المنصرم 2014 التي بلغت 220 مليون درهم، منها أكثر من خمسة وأربعين مليون درهم مساعدات عينية. وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، عن سعادته بالجهود التي تبذلها المدينة بالتعاون والتنسيق مع الجهات الدولية ذات العلاقة. وأفادت المديرة التنفيذية للمدينة شيماء الزرعوني، في كلمة لها بهذه المناسبة، بأن المدينة باتت مركزاً دولياً للمساعدات الإنسانية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وبلغت المساعدات التي قدمتها للمنكوبين والمحتاجين خلال عقد من الزمان، أكثر من مليار درهم، إذ يوجد فيها ممثلون عن ستين منظمة دولية ومؤسسة إنسانية، تعمل جميعها تحت مظلة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، والمركز اللوجستي الرئيس، لتنظيم وتأمين وصول هذه المساعدات إلى أصحابها خلال ثلاث وسبع ساعات، انطلاقاً من مطار آل مكتوم الدولي. وأعلنت في كلمتها عن المنصات الأربع التي تتكون منها استراتيجية المدينة وهي منصة «تواصل الإنسانية» التي ستكون المدينة عبرها المركز العالمي الأول لفعاليات العمل الإنساني، إذ جرى في هذا السياق إطلاق المنتدى الإنساني العالمي الذي سيعقد في دبي كل سنتين لمرة واحدة، أسوة بالمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس. وتحدثت الزرعوني عن المنصة الثانية «ابتكر للإنسانية» التي ستجعل المدينة قادرة على العمل المواكب لأهداف مدينة دبي الذكية، وخطة دبي 2021، بينما المنصة الثالثة هي «بادر للإنسانية». وجرى عن طريق المنصة الثالثة تأسيس مجلس استشاري دولي برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وعضوية كل من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر، نائب رئيس المجلس الاستشاري، وأمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي، وأمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني، ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية البارونة فاليري أموس، والمدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، وإرثر ين كوزين الأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الحاج آمادو. وستصبح المدينة العالمية للخدمات الإنسانية عبر المنصة الرابعة «شارك للإنسانية» قناة العطاء للقطاع الخاص في المجال الإنساني، ومنها جرى إطلاق «صندوق الأثر الإنساني الدولي». وأعلنت الزرعوني عن مليون درهم مقدمة للصندوق كمنحة وتبرع من صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، دعماً من سموه للصندوق، وتشجيعا للقطاع الخاص على التبرع وتمويل هذا الصندوق الخيري الإنساني الدولي. وحيا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، عبر كلمة متلفزة، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخاه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على عطاءاتهما الإنسانية التي لا تنضب، مثمناً التزام دولة الإمارات بالمساعدات الإنسانية تجاه الشعوب المنكوبة في شتى أنحاء الأرض. شهد الاحتفائية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، ووزيرة التنمية والتعاون الدولي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، ووزير شؤون مجلس الوزراء محمد بن عبدالله القرقاوي، ووزير الصحة عبدالرحمن بن محمد العويس، ومدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي محمد إبراهيم الشيباني، والرئيس التنفيذي في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية إبراهيم محمد بوملحة، ومدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي خليفة سعيد سليمان، وعدد من رؤساء ومديري الدوائر الحكومية وممثلي القطاع الخاص في الدولة. كما حضر أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني، والأمين العام للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الحاج آمادو، والمدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة إرثر ين كوزين، ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة البارونة فاليري أموس، وعدد من المسؤولين الدوليين.
#بلا_حدود