الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

أمطار الخير لم تعق التزام الطلبة بالدوام .. والعين استثناء

لم تحُل أمطار الخير المنهمرة ليلة أمس الأول على مختلف مناطق الدولة دون التزام الطلبة بالدوام المدرسي صباح أمس، فجاءت نسبة الغياب وفق المؤشر الطبيعي في المدارس، فيما سجلت بعض المناطق التعليمية أضراراً بسيطة لمدارس، لم تؤثر في سير العملية التدريسية. وشهدت مدارس في بعض مناطق الدولة ارتفاعاً في نسبة غياب طلبة الروضة الذين فضّل أهلهم عدم مغادرتهم المنازل نظراً لصغر سنهم. ووحدها مدينة العين مثلت استثناء بعد تعرضها أمس الأول لزخات ثلجية وسقوط البرَد المتزامن مع أمطار غزيرة، ارتفعت معه نسبة الغياب في عدد من المدارس إلى 50 في المئة. وأفاد مديرو مدارس في دبي بأن دوام اليومين الماضيين شهد التزاماً طلابياً لافتاً بالحضور وعدم التغيّب. ونوه مدير مدرسة الثانوية للبنين منصور شكري بإحساس الطلبة بالمسؤولية من دافع ذاتي، بعد عودتهم من الإجازة وارتباطهم بمشاريع وواجبات دراسية. وأوضح أن هطول الأمطار منح الطلاب السعادة، وأعطى يومهم المدرسي بُعداً ترفيهياً في أوقات الفسحة المدرسية. وأبانت عدد من مدارس الشارقة أن نسبة حضور طلابها أمس الأول فاق عدد الحضور يوم أمس، على الرغم من سوء الأحوال الجوية في اليوم الأول أكثر منه عن الثاني. وأرجعت إدارة مدرسة النور الدولية الخاصة نسبة غياب طلاب الروضة والحلقة الأولى المرتفعة نسبياً إلى خوف أولياء الأمور على أولادهم من الجو الممطر الذي استمر برقه ورعده طوال الليل، إضافة لأسباب الغياب الأخرى كالسفر والمرض بسبب تقلبات الجو. وأكد لـ «الرؤية» مدير المنطقة التعليمية في أم القيوين بالإنابة سعيد بن حسين سير العملية التعليمية أمس بشكل اعتيادي وحضور شبه كامل للطلبة في مختلف المراحل الدراسية، والتزام الكادرين التدريسي والإداري بالدوام اليومي من دون تأثير لكميات الأمطار الهاطلة في الليلة السابقة. وأضاف أن الأضرار التي سجلت في مختلف المدارس بسيطة، وأنها كميات من المياه المتجمعة في الساحات، وسحبت بالتنسيق مع الجهات المعنية. وكشف مدير منطقة عجمان التعليمية علي حسن أن أغلبية مدارس الإمارة شهدت انتظاماً كاملاً بعد يوم من نزول الأمطار، وأن حالات الغياب المسجلة كانت في صفوف أطفال الحاضنات فقط. وأضاف أن معظم المدارس سليمة، ولم تتعرض لأي طارئ يعيق الدوام اليومي الدراسي. من جهتها أشارت المنطقة التعليمية في رأس الخيمة إلى تسجيل حالات غياب في بعض مدارس الإمارة مقارنة بالأيام العادية نتيجة تقلبات الطقس وتغير الأحوال الجوية. وحال إغلاق العديد من الطرق التي ارتفع منسوب المياه فيها دون حضور الطلاب إلى المدارس القريبة منها وتوقّف الدراسة، على أن تستأنف فور سحب تجمعات المياه حولها. ونفت المنطقة التعليمية في الفجيرة ورود أي شكوى من المدارس عن تسرب مياه الأمطار للفصول الدراسية، أو تضرر المباني المدرسية من الأمطار، مرجعة السبب إلى الصيانة الدورية للمدارس. واختلف الحال في مدينة العين التي لم تتجاوز نسبة الحضور في أغلب مدارسها الحكومية أمس 50 في المئة نتيجة استمرار هطول الأمطار طوال الليلة السابقة، ما دفع عدداً كبيراً من المدارس للسماح للطلاب بالانصراف عبر الحافلات المدرسية أثناء وقت الدوام. وتجمعت مياه في الشوارع الرئيسة والمناطق الداخلية بالمدينة، لاسيما حول الدوارات والأرصفة الجانبية، الأمر الذي أعاق حركة المرور. وأوضح مديرو مدارس في المنطقة الغربية أن الطلبة انتظموا في صفوفهم أمس وأمس الأول، ولم تسجل أي حالات غياب نتيجة هطول الأمطار. وأفادت مديرة مدرسة قطر الندى موزة المنصوري بأن اليومين الدراسيين انتهيا في موعدهما المحدد، مشيرة إلى تلقي عدة مكالمات من ذوي طلبة للاطمئنان إلى أبنائهم.
#بلا_حدود