السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

صيانة 13 مسكناً متضرراً من الأمطار في رأس الخيمة

تعتزم وزارة الأشغال العامة صيانة 13 مسكناً متهالكاً في رأس الخيمة، إثر معاناة أصحابها كلما هطلت الأمطار، إذ تتسرب كميات كبيرة من المياه إلى داخل المنازل، وتحاصر قاطنيها. ويُضطر القاطنون إلى هجرة بيوتهم أو الإقامة في غرفة منفصلة، وسط الحشرات والروائح الكريهة المنبعثة من البرك المائية. وأجرت اللجنة الفنية جولة ميدانية في الإمارة لمعاينة حالات المساكن المتضررة من الأمطار المنهمرة في الأسبوع الماضي. وأوضحت وكيلة وزارة الأشغال المهندسة زهرة العبودي أن اللجنة رصدت عدداً من البيوت المتضررة في مناطق متفرقة من رأس الخيمة، مضيفة أنها وقفت على الأضرار اللاحقة بتلك المنازل والمتسببة في إخلائها. وأبانت أن المرحلة الحالية من العمل تقتصر على صيانة المباني وإعادة تأهيلها، حتى يعود إليها أصحابها، مشيرة إلى رفع تقارير لبرنامج زايد للإسكان حول البيوت المتضررة والمتهالكة، بغرض إدراجها ضمن خطة إحلال المساكن القديمة. وزارت اللجنة الفنية شعبية الشيخ راشد في الظيت والمكونة من 16 مسكناً، إذ حصرت اللجنة تضرر 13 مسكناً بحاجة عاجلة إلى صيانة. وأردفت العبودي أن الوزارة حصرت ما يقارب 13 ألف مسكن قديم في المناطق الشمالية، بهدف إحلالها وفق برنامج زمني محدد وبصورة تدريجية. من جهته، أكد المدير العام لدائرة الأشغال في رأس الخيمة المهندس أحمد الحمادي أن الدائرة تواصل العمل منذ الأيام الماضية لسحب كميات الأمطار من الشوارع والمناطق المنخفضة، باعتبارها مشكلة كبيرة في بعض المناطق والشعبيات. بدوره، أشار مدير فرع هيئة الهلال الأحمر في رأس الخيمة منصور النقبي أن الهيئة قدمت معونات عاجلة للأسر المتضررة، خصوصاً في شعبية الشيخ راشد في منطقة الظيت، مؤكداً أن المعونات المتفاوتة والعاجلة ستصل قيمتها إلى 20 ألف درهم لأصحاب المنازل الأكثر تضرراً، موضحاً أن الهيئة حصرت عدد هذه البيوت ووفرت سكناً لبعض الأسر، في حين رفض البعض الانتقال لمكان آخر.
#بلا_حدود