السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

500 كاميرا للمراقبة .. والتركيز على سوقي الخضراوات والسيارات

تعتزم بلدية دبي تركيب خمسمئة كاميرا إلكترونية جديدة في مواقعها كافة، سواء في الممتلكات أو الأسواق التابعة لها العام الجاري. ويبلغ عدد أجهزة الكاميرات المثبتة في مواقع البلدية كافة 1132 كاميرا، مقابل 76 جهازاً لتسجيل حركات المتعاملين في المركز الرئيس، والمراكز والأسواق التابعة للبلدية، بهدف حماية الموظفين والمتعاملين والحفاظ على سلامتهم من أي أخطار. وأبلغ «الرؤية» مدير إدارة الممتلكات في بلدية دبي خليفة حارب أن الكاميرات الجديدة يتوزع معظمها في سوقي السيارات والخضراوات بشكل رئيس، لأنهما الأكثر عرضة للتجاوزات. وأبان حارب أن أجهزة الكاميرات والتسجيلات التي تستخدمها البلدية أسهمت كثيراً في السيطرة على المراكز كافة، وسمحت لإدارة البلدية بمعرفة أماكن الخلل وتلافي أي أخطاء محتملة نتيجة للممارسات اليومية، فضلاً عن تقليص أوقات المراجعين. ويولي قسم الأمن والخدمات الإدارية اهتماماً كبيراً بمنظومة العمل الأمني في البلدية، باعتباره ركناً مهماً وأساسياً في الحماية الشاملة للأفراد والمنشآت والممتلكات. من جانبه، أوضح رئيس قسم الأمن والخدمات الإدارية فريدون العوضي أن سياسة قسم الأمن والخدمات الإدارية في البلدية يعتمد في المقام الأول على حماية العاملين بقطاعاتها كافة، والحفاظ على أمن المتعاملين مع البلدية بشكل عام. وأوضح أن الكاميرات المثبتة في المبنى الرئيس تبلغ 152 كاميرا ثابتة، و15 كاميرا متحركة، و12 جهاز تسجيل، بينما يحتوي مختبر دبي المركزي على 146 كاميرا في المبنى الأول، و126 كاميرا في المبنى الثاني. وتشمل الكاميرات 192 كاميرا في سوق السيارات في رأس الخور، و143 كاميرا في سوق الفهيدي، و32 كاميرا في سوق نايف، و13 كاميرا في سوق السمك. ولا يقتصر الأمر على الأسواق فقط، إذ تقع المراكز نفسها تحت دائرة السيطرة الأمنية أيضاً عبر 31 كاميرا في مركز المنارة، و33 كاميرا في مركز الطوار، و15 كاميرا في مركز الكرامة، إضافة إلى 41 كاميرا في مبنى أبو هيل، و15 كاميرا في مبنى النفايات والبيئة، و43 كاميرا في عيادة البلدية. وفيما يتعلق بمراقبة عمليات فحص العاملين في الإمارة، ثمة 20 كاميرا في العيادة البيطرية، و25 كاميرا في مخازن الرمول، و11 كاميرا في الأرشيف المركزي. وأفاد رئيس شعبة الأمن خليل إسماعيل بأن البلدية لديها غرفة عمليات متقدمة للغاية، فهناك سيطرة كاملة للغرفة على كل مراكز البلدية والعيادات والأسواق والتجمعات، مشيراً إلى وضع خطة لتركيب كاميرات مراقبة في مقصب حتا، ومركز حتا، وبناية سكن الموظفين في الطوار وغيرها.
#بلا_حدود