الجمعة - 02 ديسمبر 2022
الجمعة - 02 ديسمبر 2022

«خليفة التربوية» تباشر تحكيم المشاريع المرشحة

باشرت جائزة خليفة التربوية عمليات تحكيم الأعمال والمشاريع المرشحة لدورتها الثامنة والمستمرة حتى 25 مارس المقبل. وأوضحت الأمانة العامة للجائزة أن أعداد الأعمال المرشحة للدورة الحالية ارتفعت 35 في المئة مقارنة بالدورة الماضية، مشيرة إلى أن هذه الأعمال شملت مؤسسات تربوية وأكاديمية وجهات مجتمعية من داخل الدولة وعلى مستوى الوطن العربي. وشدد اجتماع عقدته الأمانة العامة لأعضاء لجان التحكيم بحضور أمين عام جائزة خليفة التربوية أمل العفيفي، وأعضاء اللجنة التنفيذية، على معايير الشفافية المطلقة التي تأخذ بها الجائزة في تقييم الأعمال المرشحة لها. وثمنت العفيفي جهود أعضاء لجان التحكيم لمختلف مجالات الجائزة الـ11، مضيفة أن لجان التحكيم تضم نخبة من الخبراء والأكاديميين المتخصصين في هذه المجالات ويشهد لهم بالكفاءة والنزاهة، ما يجعل قراراتهم محل تقدير من قبل الأمانة العامة للجائزة والجمهور. وفي عرض شامل استعرضت مسيرة الجائزة منذ انطلاقها عام 2007 حتى الدورة الماضية، موضحة أن الجائزة تلقت في تلك الفترة 2695 مشاركة، وفاز بها 205 مشاركين ومشاركات من داخل الدولة وخارجها. وتهدف الجائزة إلى تحفيز العاملين في الميدان التعليمي وتشجيعهم على التميز في ما يقدمونه من مبادرات ومشاريع تربوية وتعليمية، إضافة إلى تعزيز دور البحث العلمي في مختلف المؤسسات التربوية والأكاديمية. وذكرت العفيفي أن الدورة الثامنة شهدت مشاركة واسعة من مختلف المناطق والمكاتب التعليمية في الدولة وكذلك من مؤسسات مجتمعية وأكاديمية، ما يعكس التقدير المجتمعي لهذه الجائزة والإيمان بدورها في دعم مسيرة النهوض بالتعليم.