الثلاثاء - 29 نوفمبر 2022
الثلاثاء - 29 نوفمبر 2022

عبداللـه بن زايد: استقرار ليبيا يعزز أمن دول جوارها

شدد سمو الشيخ عبداللـه بن زايد آل نهيان وزير الخارجية على أن استقرار ليبيا بعيداً عن التطرف والإرهاب يمثل ضرورة عربية ودولية، ويعزز أمن دول جوارها. وأدان سموه بشدة الجريمة البشعة التي اقترفها التنظيم الإرهابي داعش بحق 21 مواطناً مصرياً في ليبيا. وأكد سموه أن دولة الإمارات تضع كل إمكاناتها لدعم جهود جمهورية مصر العربية الشقيقة لاستئصال الإرهاب والعنف الموجه ضد مواطنيها وتؤكد وقوفها إلى جانبها وتضامنها التام معها. وأضاف سموه أن هذه الجريمة البشعة تؤكد ضرورة دعم الحكومة الليبية الشرعية وجهودها لبسط سيادتها على سائر التراب الليبي. ودعا إلى ضرورة وقوف الدول العربية والأسرة الدولية إلى جانب الحكومة الشرعية والشعب الليبي الشقيق بقيادة البرلمان الليبي المنتخب والحكومة التي انبثقت عنه. وأشار سموه إلى أن هذه الجماعات الإرهابية ومثيلاتها ومن خلال أفعالها الشنيعة وجرائمها الوحشية لا تمت بصلة إلى أي دين من الأديان، وهي نفوس مريضة وشاذة تعيث في الأرض فساداً تقتل وتسفك دماء النفوس البريئة دون حق، مشدداً على ضرورة أن ينال المجرمون قصاصهم الذي يستحقونه بلا تردد وبأقصى قوة وحزم.