السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

90 % من العاملين في التعليم مواطنون عام 2020

دشّن صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان أمس الدورة الثالثة لمناشط معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب «آيتكس 2015» الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة عجمان تحت شعار «وجهة تعليمية لمستقبل واعد». ويشارك في المعرض أكثر من 60 مؤسسة تعليمية من دول عدة، ويستمر لمدة ثلاثة أيام في مركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض في جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا. وتوقّع رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان عبدالله المويجعي أن يصل عدد العاملين المواطنين في سلك التعليم عام 2020 إلى 90 في المئة من إجمالي العاملين. واطلع صاحب السمو حاكم عجمان على ما تحتويه الأجنحة المشاركة والعارضين من أحدث التقنيات التي تساعد الطلبة على التعلم، كما استمع إلى أهم البرامج التعليمية والتخصصات التي تقدمها الجامعات المشاركة للطلبة ومواكبتها لتكنولوجيا المعرفة عبر البرامج والأجهزة المخصصة للعملية التعليمية. وثمّن سموه التطور والنمو المتزايد والتوسع الكبير الذي يشهده قطاع التعليم في الإمارات عامة وعجمان خاصة، وذلك بفضل الرعاية والمتابعة المستمرة من القيادة الرشيدة وما توفره من بنية تحتية لقطاع التعليم من حيث إنشاء المدارس وتجهيزها بأفضل الأجهزة التعليمية. وأشار إلى أن وجود هذا العدد الكبير من المؤسسات التعليمية في المعرض، التي تقدم خدمات أكاديمية وتعليمية وفنية تتناول جميع التخصصات العلمية، لَدليل على هذا النمو في المسيرة التعليمية. وذكر سموه أن الاستثمار في قطاع التعليم هو الأفضل والأجدى لكونه يلامس حاجات الشباب في التعليم وبناء المستقبل القائم على العلم والمعرفة والابتكار في جميع المجالات، ما ينعكس على مجتمعاتنا ودولنا بالخير والتقدم الاقتصادي والثقافي والعلمي وغيرها من القطاعات ذات الصلة، داعياً الشباب من طلبة المدارس والمعاهد والجامعات إلى التعلم والتبصر في كل ما هو جديد ونافع لمسيرتهم ومستقبلهم وخدمة أوطانهم. بدوره أكد عبدالله المويجعي أن الاهتمام بالتعليم والمؤسسات التعليمية عموماً سواء الحكومية أو الخاصة من أولويات التنمية المستدامة وتحقيق خطة ورؤية عجمان الاستراتيجية 2021، وإيجاد اقتصاد أخضر لمجتمع سعيد في ظل حكومة متميزة نتيجة لمؤسسات أنجبت أجيالاً قادرة على تحقيق أهداف الإمارة التي تصب في أهداف الدولة. وأشار إلى أن القطاع التعليمي في الإمارات عموماً وعجمان خصوصاً شهد طفرات وقفزات كبيرة في العقود الماضية لنجد التعليم بات يستهدف كبار السن قبل الطلبة، وتعتمد مؤسسات التعليم الحكومي والخاص على التكنولوجيا وتواكب تطورها، إلى جانب اعتماد المعايير العالمية لتقييم جميع مؤسسات التعليم.
#بلا_حدود