الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

التعريف بطرق التدريس الحديثة للرياضيات والتقنيات التربوية

عرّف الملتقى السنوي السابع للرياضيات والعلوم والتقنيات التربوية الذي نظمته كلية التربية في جامعة الإمارات أمس بطرق التدريس الحديثة للرياضيات والعلوم والتقنيات التربوية. وعقد قسم المناهج وطرق التدريس في كلية التربية أمس ملتقى الرياضيات والعلوم والتقنيات التربوية، بحضور القائم بأعمال عميد كلية التربية الدكتور علي الكعبي، ومجموعة من أساتذة الكلية وطلبتها والمختصين في مجال التربية والتعليم. وأفاد الدكتور الكعبي بأن تنظيم الملتقى السنوي للرياضيات يستهدف مواكبة التطورات في تقنيات وأساليب طرق التعلم، وتبادل الأفكار والمقترحات في هذا المجال، وخلق مناخ تعاوني للنهوض بالعملية التعليمية. وذكر أن الملتقى يمثل فرصة لتعزيز العلاقات مع الشركاء الاستراتيجيين في مقدمتهم وزارة التربية ومجلس أبوظبي للتعليم والمؤسسات التعليمية الأخرى، مشيراً إلى أهمية التجديد والابتكار، خصوصاً في هذه المساقات التعليمية البالغة الأهمية. وانقسمت جلسات الملتقى إلى جلستين رئيستين، شارك فيهما طلبة الماجستير والدكتوراة في جامعة الإمارات، ونخبة من المختصين في المؤسسات التربوية الذين استعرضوا 17 ورقة عمل ناقشوا فيها تجربة استخدام المدونات التعليمية، وخدمات الحوسبة السحابية التعليمية. وتطرقت المناقشات إلى الأفكار الإبداعية التي تخدم آليات تدريس الرياضيات، والكلمات الرئيسة في الرياضيات التفاعلية، والتدريس في عصر المعايير، فضلاً عن إنتاج واستخدام البث (البرودكاستينج) في التعليم والتعلم. وسلط الملتقى الضوء على كيفية عمل الاختبارات الإلكترونية باستخدام نماذج غوغل، والتطبيقات الذكية في تعلم الرياضيات الذكية، وأحدث استخدامات التكنولوجيا في تدريس المجالات التعليمية الحيوية. من جهة أخرى، نظمت إدارة الأنشطة الطلابية في جامعة الإمارات احتفالية بمناسبة اليوم العالمي لمتلازمة داون، تحت شعار «خذ بيدي»، بحضور أعضاء هيئة التدريس وطلبة الجامعة، وطلاب مؤسسة زايد العليا ومركز العين للرعاية والتأهيل، ومركز العين للتوحد. وتهدف الاحتفالية إلى ضم ودمج فئة الأطفال المصابين بمتلازمة داون والمعاقين بشكل عام في المجتمع، عبر إبراز مواهبهم وإنجازاتهم في مجال التعليم والحرف اليدوية وتعزيز تواصلهم مع المجتمع، وحث الطلبة والعاملين في الجامعة على نشر الوعي بدمج هذه الشريحة مستقبلاً. شارك في الاحتفالية من جامعة الإمارات أقسام تقييم طلبة ذوي الاحتياجات الخاصة بعمل اختبارات ذكاء للحضور، والتأهيل والتدخل المبكر، واضطرابات اللغة والتواصل المختصة بمشاكل الصوت والتأتأة، والموهبة والتفوق، إلى جانب طلبة مركز التوحد في العين، ومركز العين للرعاية والتأهيل.
#بلا_حدود