الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

تدشين مركز الأنشطة الطلابية في جامعة زايد

دشنت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي رئيسة جامعة زايد والشيخة لطيفة بنت حمدان آل مكتوم مركز الشيخة لطيفة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم للأنشطة الطلابية في جامعة زايد فرع دبي. وجالت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي والشيخة لطيفة بنت حمدان آل مكتوم في أرجاء المركز الجديد البالغة مساحته 1060 متراً مربعاً الذي أنشئ بهدف تشجيع الطالبات على اكتساب المهارات والتعلم الذاتي وغرس قيمة الوقت لديهن وحسن إدارته واستثماره. ويضم المركز الذي أنشئ بتكلفة قدرها أربعة ملايين درهم مكتبة مساحتها 242 متراً مربعاً ومزودة بتسهيلات غذائية خفيفة، إلى جانب قاعة للمحاضرات وعرض الأفلام وقاعة للاجتماعات والمؤتمرات المصغرة تبلغ مساحتها 123 متراً مربعاً، إلى جانب قاعة للأنشطة والعروض التشكيلية وصالة للأنشطة والألعاب الرياضية تبلغ مساحتها 171 متراً مربعاً وقاعة «المجلس» التي استلهِم تصميمها من التراث الإماراتي وقاعات للصلاة والموسيقى وخزانات الملابس واللوازم الشخصية. ويعكس التصميم الداخلي للمركز والألوان المختارة بعناية شديدة تمازج الحداثة والتراث معاً بما يمنح المكان حيوية تتناسب مع اهتمامات الطالبات وتوفر لهن أجواء مريحة وملائمة وتشجعهن على الإبداع والابتكار. وأنشئ المركز بموجب اتفاقية بين جامعة زايد وهيئة آل مكتوم الخيرية أبرمت في مايو الماضي. وعبّرت الشيخة لبنى القاسمي عن إعجابها بالمركز، مؤكدة «لم أرَ مثل هذا المشروع في روعة التكامل بين حُسن التصميم والتجهيز بما يخدم تحقيق أهدافه التي تدعم جهود الجامعة في إعداد كوادر مؤهلة من الخريجين القادرين على المساهمة في بناء الوطن وخدمة المجتمع». وأشارت إلى أهمية إنشاء مثل هذه المراكز الطلابية التي تهدف إلى خلق التفاعل المثمر بين الطلبة وتساعدهم على بناء الشخصية المتزنة القادرة على العطاء والإبداع. والمؤهلة لتحمل مسؤوليات دعم مسيرة التنمية وتطوير الوطن. وأعربت الشيخة لطيفة بنت حمدان آل مكتوم عن سعادتها بأن ترى أُمنيتها يوم كانت طالبة في جامعة زايد تتحقق اليوم بهذه الصورة. وأضافت «كم كنت أتمنى أيام الدراسة في هذه الجامعة أن أجد مساحة خاصة أستثمر فيها وقت فراغي مع زميلاتي بعد المحاضرات، وكم أنا اليوم سعيدة وأنا أرى بصمة تركتها في جامعتي». بدوره، ثمّن مدير جامعة زايد الدكتور رياض المهيدب دعم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية المستمر للعمل الخيري. وسعيه لتلبية احتياجات الطلبة مما ينعكس إيجاباً على إثراء مسيرتهم الأكاديمية وتنمية هواياتهم وقدراتهم الاجتماعية والتربوية. وذكر أن هذه المبادرة الكريمة ستضفي المزيد على إنجازات الجامعة وستسهم في دعم قيمها التي تشجع وتدعم الابتكار وتلتزم بإنشاء بيئة فريدة للتعلم يتعاون فيها الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والعاملون. وبيّن المهيدب أن خطة المركز الطلابي تشمل تنظيم ورش عمل متعددة ودورات تدريبية وتشجيع الطالبات على الخدمة المجتمعية، إضافة إلى العديد من الأنشطة العلمية والفنية والأدبية والرياضية بما يضمن تقديم أعلى مستويات الخدمة لهن.
#بلا_حدود