الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

الإمــارات الأولى شـرق أوسطـــياً في الإصابة بأمراض الشرايين التاجية

حلت الإمارات في المرتبة الأولى شرق أوسطياً في نسب الإصابة بأمراض الشرايين التاجية بنسبة 23 في المئة، بحسب رئيس قسم الأمراض القلبية في مستشفى النور الدكتور أحمد منير. وأكد منير أن نسبة الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم في الإمارات تصل إلى 21 في المئة من إجمالي سكان الدولة. وأوصى مؤتمر النور الدولي العاشر للطب الباطني وأمراض القلب بتكثيف الوعي حول أمراض القلب، وزيادة البحوث الطبية في هذا المجال، إضافة إلى طلب الاستشارة والمساعدة في وقت مبكر وإجراء الفحوص بشكل روتيني. كما أوصى النساء الحوامل اللاتي تشعرن بضيق في التنفس وخفقان القلب أو علامات غير طبيعية بمراجعة الطبيب المتخصص في وقت مبكر. واختتمت أمس في أبوظبي مناشط المؤتمر الذي عقد تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بحضور أكثر من 300 مشارك لنقل خبراتهم في الطب الباطني وأمراض القلب. وذكر مؤسس ونائب رئيس مجلس إدارة مجموعة مستشفيات النور الدكتور قاسم العوم أن المؤتمر منصة علمية جمعت المتخصصين في الطب الباطني وأمراض القلب ومثَّل فرصة لاكتساب المعارف والخبرات التي تساعد على تحسين خدمات الرعاية الصحية المقدمة للمرضى. وأضاف أن أمراض القلب هي السبب الرئيس للوفيات على المستوى العالمي، مشيراً إلى أن انتشار الأمراض القلبية في المنطقة قد ينشأ نتيجة السمنة الزائدة والتدخين وقلة ممارسة الرياضة وارتفاع نسبة الدهون في الجسم، ومع زيادة الوعي بهذه الأمراض والمزيد من نتائج البحوث فإنه من المهم أن يطلع المتخصصون في الرعاية الصحية على آخر التطورات والأبحاث. وعقدت في اليوم الثاني من المؤتمر أربع جلسات تناولت مجموعة واسعة من المواضيع، وتحدث استشاري أمراض القلب في مستشفى النور مدير مؤتمر أمراض القلب الدكتور شكري صليبا عن أمراض القلب عند النساء، وطالب بزيادة الوعي حول خطورة هذه الأمراض. وأضاف «إنه غالباً ما تتجاهل النساء أعراض الأزمة القلبية لقدرتهن على تحمل الألم وعدم طلب الاستشارة في وقت مبكر، ونتيجة لذلك فإن أمراض القلب هي القاتل الرئيس للنساء». وكشف عن أن نسب الوفاة عند النساء بسبب أمراض القلب تعادل ستة أضعاف الوفيات الناتجة عن مرض سرطان الثدي. وبيَّن صليبا أن المؤتمر كان ناجحاً حيث قدمت العديد من المحاضرات في أمراض القلب واستمع الحضور إلى استعراض شامل عن هذه الأمراض وأحدث التطورات والمبادئ التوجيهية. من جهة أخرى ألقى الاستشاري ورئيس قسم الطب النفسي في مستشفى النور الدكتور سامر مخول محاضرة حول القلب العصاب، مؤكداً أن عدداً كبيراً من المرضى الذين يراجعون عيادات القلب يعانون الضغط النفسي وليس مرضاً في القلب، وهذه الحالات قد تتطلب ثقافة صحية وتداخلات نفسية ودوائية. وتحدث استشاري أمراض القلب والقسطرة القلبية في مستشفى النور الدكتور مجد رستم عن استخدام مضادات التخثر الفموية الحديثة في الوقاية من الجلطات الدماغية الناجمة عن الرجفان الأذيني القلبي. كما تطرق استشاري الأمراض الباطنية والقلبية في مستشفى كرومويل في العين الدكتور أمجد النعيمي إلى أكثر أمراض القلب الولادية شيوعاً عند النساء الحوامل وتشخيصها وعلاجها وتأثيرها في الحمل.
#بلا_حدود