الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

«شؤون الأسرة»: تعليم المرأة من أهم إنجازات الاتحاد

اعتبر المكتب الثقافي والإعلامي في المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة تعليم المرأة في الإمارات أحد أهم الإنجازات التي تحققت في ظل الاتحاد، انطلاقاً من دستور الدولة الذي أقر حق التعليم ومحو الأمية لمواطنيها بغض النظر عن الجنس أو العمر. ونظم المكتب أمس ندوة بعنوان «60 عاماً على تعليم المرأة في الإمارات»، حضرتها عضوة اللجنة الاستشارية في المجلس الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي، وأدارتها المديرة العامة للمكتب الثقافي والإعلامي صالحة غابش، بمشاركة نخبة من التربويات والمهتمات بالعمل التعليمي والتربوي في الدولة. وأفادت المنسقة الإعلامية في المكتب عائشة عثمان بأن الاهتمام بتعليم المرأة ليس من منطلق أنها تشكل نصف المجتمع فقط، بل لأن تعليمها سيكون له قيمة مضافة يظهر نتاجه على توفير الأسس السليمة للتنشئة الاجتماعية للأسرة والأبناء ومن ثم المجتمع بأسره. من جهتها، أكدت عضوة لجنة تحكيم أبحاث ندوة الثقافة والعلوم في جائزة راشد بن حميد للثقافة الدكتورة آمنة خليفة الدور الكبير الذي تؤديه المرأة المتعلمة والعاملة في تطوير وتنمية المجتمع ورفع المستوى المعيشي والثقافي والتربوي لأسرتها. في السياق نفسه، تحدثت وكيلة وزارة التربية والتعليم سابقاً الدكتورة عائشة السيار عن الصعوبات والعقبات التي واجهتها وذكريات التعليم في خمسينات وستينات القرن الـ 20 وصولاً إلى التعليم حالياً، مثمّنة دعم المغفور له بإذن اللـه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب اللـه ثراه، لمسيرة التعليم في الدولة عموماً ولمسيرة المرأة خصوصاً. وعلى هامش الندوة، استعرض فيلم «ستون عاماً» أنتجه المكتب الثقافي والإعلامي وأخرجته صالحة آل علي ذكريات بدايات تعليم المرأة في دولة الإمارات بقالب إخراجي مميز.
#بلا_حدود