الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

جمعية الصيادين تتسلم مرافق جديدة على شاطئ الممزر

سلمت بلدية مدينة الشارقة جمعية الصيادين، أمس، مبنى إدارياً جديداً ومنزلاً للقوارب على شاطئ بحر الممزر الشمالي، حرصاً منها على دعم الصيادين وتوفير بيئة ملائمة لممارسهم أعمالهم بيسر وسهولة. وأبلغ «الرؤية» رئيس جمعية الصيادين اللواء محمد سعيد المري، أن المرافق الجديدة تعد خطوة مهمة لتعزيز مهنة الصيد والارتقاء بها خدمة للمجتمع والصيادين، مشيراً إلى أن عدم الاهتمام بالصيد يؤدي إلى اندثار المهنة، التي تعد مورد رزق أساسياً للكثير من الصيادين المواطنين. وأوضح أن إطلاق المبادرات والمشاريع الخاصة بالصيادين في المناطق الشمالية يعد دعماً للحفاظ على هذه المهنة، ويشجع أصحابها على مواصلة العمل، مؤكداً أن الصيد إحدى أهم المهن المتأصلة في المجتمع الإماراتي. من جانبه، أفاد مدير عام بلدية مدينة الشارقة رياض عبدالله عيلان، بأن البلدية أنهت إنجاز مشروع متكامل لخدمة الصيادين، يتضمن إنشاء مبنى إداري ومسجد وكافتيريا وغيرها من الخدمات اللازمة للصيادين على شاطئ بحر الممزر الشمالي. وأكد حرص البلدية على سرعة الإنجاز، وتوفير جميع الاحتياجات اللازمة للصيادين بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتوفير البيئة المناسبة للصيادين لممارسة أعمالهم. ويتضمن المشروع توفير مواقف مناسبة للطرادات وقوارب الصيد المنتشرة على شواطئ المدينة، وتخصيص مساحة كبيرة لاستيعابها، إلى جانب إنشاء أسوار وزراعة أشجار وتنظيم آليات العمل.
#بلا_حدود